التخطي إلى المحتوى

سيدني (رويترز) – اتجه هبوطي للجلسة الرابعة على التوالي مقابل يوم الاثنين.

وارتفع اليورو إلى 1.0870 دولار ليقترب من أعلى مستوى في تسعة أشهر عند 1.08875 دولار.

وقد ساعده في ذلك التصريحات التي أدلى بها عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي كلايس نوت، الذي قال إن أسعار الفائدة سترتفع بمقدار 50 نقطة أساس في كل من فبراير ومارس وستستمر في الارتفاع في الأشهر التالية.

يُعتبر نوت من الصقور بين صانعي السياسة، وقد نُظر إلى التعليق على أنه رد فعل ضد التقارير الأخيرة التي تفيد بأن البنك المركزي الأوروبي سيتراجع إلى ربع نقطة اعتبارًا من مارس.

وارتفع إلى 1.2410 دولار، وهو قريب من أعلى مستوى وصل إليه الأسبوع الماضي عند 1.2435 دولار.

انخفض الدولار بشكل طفيف أمام سلة من العملات إلى 101.890 بفارق طفيف عن أدنى مستوى وصل إليه في ثمانية أشهر عند 101.510.

استقر الدولار عند 129.40 ين بعد التقلبات الشديدة الأسبوع الماضي بين 127.22 و 131.58 ين.

(من إعداد أحمد صبحي للنشرة العربية)