التخطي إلى المحتوى

لندن (رويترز) – ارتفع الدولار الأمريكي يوم الجمعة في محاولة لتعويض بعض خسائره بعد أكبر انخفاض يومي في أكثر من أسبوعين مع تحويل التجار تركيزهم إلى بيانات الوظائف الأمريكية لمزيد من المؤشرات على قوة الاقتصاد.

ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية، بنسبة 0.21 في المائة إلى 105.92 بعد انخفاضه 0.68 في المائة يوم الخميس، وهو أكبر انخفاض له منذ 19 يوليو. ارتفاع يوليو.

ينتظر المستثمرون بيانات الوظائف غير الزراعية الأمريكية المقرر صدورها في الساعة 1230 بتوقيت جرينتش، والتي توفر مؤشرات على أداء الاقتصاد الأمريكي. يتوقع الاقتصاديون زيادة الوظائف بمقدار 250.000 في يوليو، بعد أن زادت بمقدار 372.000 في يونيو.

وانخفض 0.17 بالمئة إلى 1.02285 دولار بعد أن طغت المخاوف من تباطؤ الاقتصاد الأمريكي على المخاوف المتعلقة بأزمة الطاقة الأوروبية.

كان هناك تغير طفيف في الجنيه وتم تداوله عند 1.2156 دولار بعد أن رفع بنك إنجلترا سعر الفائدة بأعلى سعر منذ ما يقرب من 27 عامًا للسيطرة على التضخم، لكنه حذر من ركود طويل الأمد يبدأ من الربع الأخير من هذا العام.

وصعد الدولار 0.24 بالمئة إلى 133.27 ين بعد أن تراجع 0.69 بالمئة يوم الخميس.

ولم يطرأ تغير يذكر على الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي، وتم تداول الدولار الأسترالي مقابل 0.69605 دولار، بينما سجل الدولار النيوزيلندي 0.6299 دولار.

أما بالنسبة للعملات الرقمية، فقد ارتفع 2.9 بالمئة إلى 23272.80 دولار.

(من إعداد مروة سلام للنشرة العربية – تحرير سهى جادو)