التخطي إلى المحتوى

Arabictrader.com – تمكن الدولار الأمريكي من التعافي من خسائره القوية خلال اليومين الماضيين، حيث ارتفع بنسبة 1.91٪. تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي بسبب قيود الإغلاق المفروضة مرة أخرى في الصين، وكان لذلك تأثير قوي في دعم الدولار في أسواق العملات.

كما حصل الدولار الأمريكي على دعم قوي خلال تعاملات سوق العملات من ارتفاع العائد على السندات الأمريكية بمختلف الشروط، حيث ارتفع عائد السندات الأمريكية لمدة 10 سنوات بنسبة 0.45٪ مسجلاً حوالي 3.726٪. وبالمثل، ارتفع عائد السندات الأمريكية لمدة 20 عامًا بنسبة 0.40٪ مسجلاً حوالي 3.993٪، وعزز هذا الارتفاع في عوائد السندات الأمريكية من قوة الدولار مقابل العملات الأخرى.

وفي المرتبة الثانية في قائمة العملات الأكثر ربحية اليوم، يأتي الدولار الكندي بمعدل ربح يقدر بنحو 1.25٪، مستفيدًا من تصريحات محافظ بنك كندا، والتي قال فيها خلال حديثه لـ واكد مجلس العموم ان التضخم لا يزال مرتفعا مما ادى الى ارتفاع كبير في اسعار السلع والخدمات مما يستوجب اتخاذ خطوات اضافية نحو رفع الفائدة مضيفا ان مرحلة تشديد السياسة النقدية شارفت على الاكتمال لكن بنك ال لا يزال أمام كندا الكثير لتفعله للوصول إلى تلك المرحلة، وقد عززت هذه البيانات من قوة الدولار الكندي مقارنة ببعض العملات الرئيسية.

بينما في المركز الثالث في قائمة العملات الأكثر ارتفاعًا، يأتي اليورو أو العملة الموحدة بأرباح بلغت 1.07٪، مستفيدًا من تعزيز الطلب على العملة الأوروبية الموحدة بسبب التفاؤل بشأن استمرار تشديد السياسة النقدية الأوروبية في الفترة المقبلة، خاصة بعد تصريحات العضو المركزي الأوروبي فيليب لين، اليوم الجمعة، بأن الأجور ستكون المحرك الرئيسي لمعدل التضخم خلال السنوات المقبلة، بالنظر إلى أن ارتفاع الأجور في منطقة اليورو قد يستمر في الدفع. التضخم إلى مستويات عالية، وهذا قد يتطلب استمرار تشديد السياسة النقدية الأوروبية للسيطرة على التضخم المرتفع.

وأخيراً جاءت في ذيل قائمة العملات الرابحة اليوم، بزيادة تقدر بـ 1٪ فقط، حيث قال ديف رامسدن، نائب محافظ بنك إنجلترا، أمس الخميس، إنه يفضل التشديد النقدي والزيادة. في أسعار الفائدة، حتى يعود التضخم إلى هدف 2٪ في المدى المتوسط ​​يلقي بظلاله الإيجابية على تحركات الجنيه الإسترليني في سوق العملات.