التخطي إلى المحتوى

عدن (رويترز) – قال مسؤولون ومقيمون في العاصمة اليمنية صنعاء، إن شركة نفط جماعة الحوثي خفضت أسعار البنزين في مناطق سيطرتها في شمال وغرب اليمن بنسبة 14 في المائة، وذلك لأول مرة منذ سنوات بعد التراجع. في الأسعار العالمية للمشتقات النفطية.

وقال مواطنون لرويترز إنه بموجب القرار الذي دخل حيز التنفيذ يوم السبت، انخفض سعر جالون البنزين سعة 20 لترًا في محطات الوقود الحكومية إلى 12 ألف ريال (21.5 دولارًا) أو 600 ريال للتر من 14 ألف ريال.

كما انخفض سعر جالون الديزل سعة 20 لترًا إلى 13800 ريال من 15 ألف ريال.

رفعت شركة نفط صنعاء في الثالث من يوليو سعر جالون البنزين إلى 14 ألف ريال من 12800 ريال.

وبقي سعر جالون البنزين سعة 20 لترًا في محطات الوقود الحكومية في عدن بجنوب البلاد حيث توجد الحكومة المعترف بها دوليًا عند 19800 ريال، بعد أن رفعت شركة نفط عدن سعره في 4 يونيو.

قال مسؤول في شركة نفط الحوثي في ​​صنعاء لرويترز إن سبب خفض سعر البنزين المستورد هو انخفاض عالمي. وقرر الحوثيون في مايو 2015 تحرير أسعار المشتقات النفطية وربط أسعار بيعها محليًا بالأسعار العالمية.

انخفض إنتاج اليمن من النفط إلى 60 ألف برميل يوميًا، وفقًا للبيانات الرسمية، انخفاضًا من 150 إلى 200 ألف برميل يوميًا قبل الحرب التي استمرت سبع سنوات بين التحالف الذي يقوده وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران.

وجدد الطرفان المتحاربان في اليمن الأسبوع الماضي هدنة لمدة شهرين برعاية الأمم المتحدة تم التوصل إليها لأول مرة في أبريل نيسان.

وساهمت الهدنة في دخول 29 صهريج وقود إلى ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون، من أصل 36 في غضون أربعة أشهر من الهدنة، مما ساعد في الحفاظ على سير الخدمات العامة.

(السعر في مناطق سيطرة الحوثيين 560 ريالا وفي مناطق سيطرة الحكومة 1160 ريالا)

(التغطية الصحفية للنشرة العربية ريام محمد مخشيف – إعداد أحمد ماهر – تحرير مروة سلام)