التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – قال نائب رئيس الوزراء اللبناني الشامي يوم الثلاثاء إن رفض جمعية البنوك لخطة الإنعاش المالي التي أقرتها الحكومة الأسبوع الماضي “خطير وغير مسؤول”.

ونقل مكتب رئيس الوزراء عن الشامي قوله إن “المحاولة الخطيرة وغير المسؤولة تتجلى في محاولة علنية لربط مصير أموالهم بالمودعين”.

وبحسب وثيقة اطلعت عليها رويترز، فإن الخطة تلغي “جزءا كبيرا” من التزامات البنك المركزي بالعملة الأجنبية تجاه البنوك التجارية وتصفية البنوك غير الصالحة للاستمرار بحلول نهاية نوفمبر تشرين الثاني. وقالت جمعية البنوك اليوم إن الخطة تعني “تحمل الخسارة كاملة” الناتجة عن الانهيار الاقتصادي في البلاد على المودعين.

وكان مجلس الوزراء قد وافق على الخطة في جلسته الأخيرة، قبل ساعات من فقدانه صلاحيات اتخاذ القرار بعد انتخاب برلمان جديد في 15 مايو.

(تغطية صحفية لماهر الشاميطلي – اعداد نيرة عبد الله للنشرة العربية – تحرير احمد الهامي)