التخطي إلى المحتوى

Arabictrader.com – وزير الاستثمار بالمملكة العربية السعودية م. أعلن خالد بن عبد العزيز الفالح. تواصل الحكومة أمس الثلاثاء جهودها لإقرار نظام جديد لتحصيل الزكاة. وكذلك إعداد قانون استثمار أكثر شمولاً.

وقال المسؤول السعودي إن المباحثات جارية مع مسؤولي الهيئة العامة للزكاة والدخل للتأكد من أن نظام تحصيل الزكاة في أعلى درجات الشفافية والوضوح للمستثمرين.

وأشار الفالح إلى عدد من النقاط الرئيسية أهمها

  • جاري العمل على اللوائح مع إصدار قانون جباية الزكاة.

  • نحن نبحث أيضًا في مسألة ضريبة دخل الشركات وقد تكون هناك مبادرات في هذا الصدد لن يتم استباقها.

  • سيتم ة الممارسات والتشريعات المتعلقة بالضرائب والزكاة، حيث تتمتع المملكة العربية السعودية بقيم ضريبية تنافسية مقارنة بالدول الأخرى.

  • من أهداف القانون أن تكون التعويضات المالية والرسوم والضرائب والزكاة واضحة ومنخفضة قدر الإمكان.

  • سيتمكن المستثمر في الأراضي السعودية من استثمار رأس المال والجهد والأفكار والحصول على عائد مجزي ينافس أي دولة أخرى.

  • ربحية المستثمر هي الجانب الأكثر قيمة بالنسبة للوزارة لإعادة تدويرها في الاقتصاد السعودي.

  • يجري العمل على تطوير قانون استثمار شامل ليحل محل قانون الاستثمار الأجنبي الحالي لحماية وتوضيح حقوق المستثمرين المحليين والأجانب والخليجيين.

  • وسيعرض القانون الجديد على مجلس شورى المملكة في الربع الأول من عام 2023 ومن المرجح أن يصدر في الربع الثاني أو الثالث على أبعد تقدير بعد الحصول على موافقة مجلس الوزراء.

  • سيقلل القانون الجديد من حاجة المملكة العربية السعودية للدخول في اتفاقيات حماية المستثمرين مع الدول الأخرى.

  • إن نظام التملك والاستثمار العقاري للأجانب في مراحله النهائية، مع التركيز على فتح الاستثمار العقاري للشركات والأفراد والمقيمين وغير المقيمين لتملك العقارات في المملكة العربية السعودية.

  • يخضع القانون للة النهائية ولكنه لن يدخل حيز التنفيذ حتى يتم الموافقة عليه من قبل مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية.