التخطي إلى المحتوى

التقويم المدرسي بولاية الجزيرة .. تجري وزارة التربية والتعليم بولاية الجزيرة استعدادات مختلفة لبدء العام الدراسي 2022-2022 م بجميع المراحل المدرسية المختلفة غدا الأحد.

أعلن المدير العام لوزارة التربية والتعليم المكلف عاطف عبد الكريم، بدء العام الدراسي بدق الجرس في مدرسة حلة رضوان للأساسيات للبنين، إيذانا ببدء التعليم بالمدرسة في مدارس الدولة.

دولة الجزيرة

وأشار إلى أن الوزارة أنقذت 1400 وحدة جلوس من خلال ديوان الزكاة لاستيعاب أكثر من 5600 طالب وطالبة، فضلا عن توفير الكتب المدرسية من خلال التعليم الاتحادي والجلوس من التنمية في وزارة التربية والتعليم الاتحادية.

وأشار إلى جهود وزارته الدؤوبة لاستكمال النقص في المعلمين بتعيين (256) معلما ومعلمة، بما في ذلك قبول الطلبات من المتقدمين من الدول الأخرى لدخول الدولة وإعادة التعيين، بالإضافة إلى الجهود المبذولة لفتح الباب. للتعيين للخريجين بعد التقدم لامتحان الترخيص لإعادة مزاولة مهنة التدريس في الأيام القليلة القادمة بالترتيب مع الجهات ذات العلاقة.

وأثنى عبد الكريم على جماعة جمعة الماجد وأبناء وداماني في دولة الإمارات لتوفيرها أول دفعة من حافلات ترحيل الطلاب في الدولة لتخفيف معاناة المواطنين.

وأعرب مدير عام الوزارة المكلف عن أمله في أن يشهد العام الدراسي استقراراً كاملاً ينعكس إيجاباً على العملية التعليمية والتعليمية بمحاورها المختلفة.

تأجيل العام الدراسي 2022-2022

كشفت وزارة التربية والتعليم بولاية الجزيرة، عن تأجيل انطلاق الموسم الدراسي 2022-2022 إلى الثالث من أكتوبر المقبل بدلًا من 26 سبتمبر الحالي، حيث كان من المقرر أن يبدأ التعليم بالمدرسة بمختلف أنواعها. المستويات التعليمية.

عزا مدير عام وزارة التربية والتعليم الأستاذ مأمون عالم عبد الرحيم تأجيل المدارس إلى عدم استعداد الوزارة لإطلاق التعليم بالمدرسة في الموعد المحدد، موجهاً عدم تعيين الوزارة على استكمال النقص في عدد المدرسين وكذلك المقاعد والكتاب المدرسي لاستقرار الموسم الدراسي حسب المقياس المقرر.

وعلى صعيد آخر أجاز الاجتماع توثيق أداء وزارة الشباب والرياضة لنفس المرحلة حيث أعلن السيد عماد السميط مدير عام الشباب والرياضة عن ترميم أكثر من مائة ملعب تم التعدي عليها. في الفترة السابقة إلى اتجاه حصر 488 دار شباب ودعم الأندية الرياضية، والإعلان عن برنامج لتفعيل الإيرادات في الوزارة وتعديل المشاريع الاستثمارية في الأندية.