التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – أغلق مؤشر البورصة يوم الأحد متراجعا 2.6 بالمئة إلى 11161.4 نقطة متأثرا بموجة من التراجع في الأسواق العالمية وتراجع.

تراجعت الأسواق الأمريكية والأوروبية يوم الجمعة وسط مخاوف من حدوث ركود بسبب الزيادات الحادة في أسعار الفائدة.

كما تراجعت أسعار النفط بنحو خمسة بالمئة إلى أدنى مستوى لها في ثمانية أشهر، مسجلة أعلى مستوى لها منذ أكثر من عقدين، وسط مخاوف من أن أسعار الفائدة المرتفعة ستدفع الاقتصادات الكبرى إلى الركود، مما يقلل الطلب على النفط.

قال مازن السديري مدير إدارة البحوث بشركة الراجحي المالية، إن تراجع أسعار النفط انعكس على معظم الأصول، إضافة إلى القلق من حدوث ركود في الاقتصاد العالمي وتأثيره على الطلب العالمي على النفط.

وأضاف السديري أن الأسواق الآن في مرحلة انتظار بيانات التضخم والتوظيف في الأسواق الرئيسية وغيرها من البيانات التي ستؤثر على الأسواق بدرجات متفاوتة.

تراجعت أسهم أرامكو، عملاق صناعة النفط السعودية، 2.6 في المائة، رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ (تداول)) 2.9 في المائة، الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك (تداول)) 2.1 في المائة، كيماويات الميثانول (كيمانول (تداول )) 4.7 في المائة، والتصنيع الوطني 4.1 في المائة.

وأسهم مصرف الراجحي (تداول 3.3 في المائة، بنك الرياض 1.85 في المائة، البنك السعودي البريطاني (ساب (تداول)) 4.5 في المائة، والبنك السعودي للاستثمار 4.6 في المائة.

وبلغت قيمة التداول نحو 4.4 مليار ريال، وبلغت كمية الأسهم المتداولة 128 مليون سهم.

(التغطية الصحفية للنشرة العربية أحمد حجاج – تحرير سها جادو)