التخطي إلى المحتوى

اسطنبول (رويترز) – أبقى البنك المركزي التركي سعر الفائدة دون تغيير عند 14 بالمئة للشهر السادس على التوالي يوم الخميس رغم تجاوز التضخم 73 بالمئة ودورة عالمية من تشديد السياسة، مكررا أن التضخم كان من المتوقع أن يبدأ في التراجع.

خفض البنك المركزي سعر الفائدة بمقدار 500 نقطة أساس قرب نهاية العام الماضي، على الرغم من ارتفاع الأسعار، في إطار سياسة غير تقليدية ينتهجها الرئيس رجب طيب أردوغان.

وتسبب ذلك في أزمة عملة أدت إلى انخفاض القيمة بنسبة 44 في المائة مقارنة بعام 2022، بينما أدى إلى ارتفاع التضخم. وانخفضت الليرة أيضا 24 بالمئة هذا العام، بينما وصل التضخم إلى أعلى مستوياته في 24 عاما.

وفي استطلاع للرأي أجرته رويترز توقع جميع الاقتصاديين الخمسة عشر باستثناء واحد أن يبقي البنك المركزي أسعار الفائدة دون تغيير. وتوقع المرء خفض سعر الفائدة إلى 13 بالمائة.

كما توقع معظم الاقتصاديين الذين شاركوا في الاستطلاع أن يظل سعر الفائدة الأساسي ثابتًا حتى نهاية العام.

(اعداد نهى زكريا للنشرة العربية – تحرير مصطفى صالح)