التخطي إلى المحتوى

أظهرت بيانات، الجمعة، نمو الاقتصاد الألماني بشكل طفيف في الربع الثالث، بأكثر من المتوقع في البداية، بدعم من إنفاق المستهلكين.

قال المكتب الفدرالي للإحصاء إن أكبر اقتصاد في أوروبا نما بنسبة 0.4 في المائة على أساس ربع سنوي و 1.3 في المائة على أساس سنوي، وفقًا للأرقام المعدلة موسمياً.

وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن ينمو الاقتصاد 0.3 بالمئة في الربع الثالث و 1.2 بالمئة على أساس سنوي.

كان إنفاق الأسر هو السبب الرئيسي وراء الزيادة في النمو على أساس ربع سنوي حيث يسافر المستهلكون ويزيدون أنشطتهم بعد رفع جميع القيود المتعلقة بالوباء تقريبًا.

في الربع السابق، نما الاقتصاد الألماني بنسبة 0.1 في المئة على أساس ربع سنوي.

وتشير أحدث توقعات الحكومة إلى أن الاقتصاد سينمو بنسبة 1.4 في المائة هذا العام وينخفض ​​بنسبة 0.4 في المائة العام المقبل.

وقال متحدث باسم وزارة الاقتصاد إن المؤشرات الحالية لا تزال تشير إلى ركود في الأشهر الستة حتى مارس.

وأضاف المتحدث أن “الشروط الرئيسية لمسار معتدل من الركود هي عدم وجود حالة نقص حاد في الغاز، وعدم وجود تطورات صعبة فيما يتعلق بـ COVID-19، والاستقرار التدريجي لسلاسل التوريد”.

(اعداد رحاب علاء للنشرة العربية – تحرير سهى جدو)