التخطي إلى المحتوى

الأمم المتحدة (رويترز) – قال متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في بيان إن أول شحنة من الأسمدة الروسية غادرت هولندا يوم الثلاثاء في طريقها إلى مالاوي بموجب اتفاق تصدير سابق توسطت فيه الأمم المتحدة.

وقال المتحدث إن الشحنة، التي تضم 20 ألف طن متري من الأسمدة، هي الأولى في سلسلة الصادرات التي ستتجه إلى إفريقيا في الأشهر المقبلة، مضيفًا أن شحنة الثلاثاء سترسل إلى ملاوي عبر موزمبيق.

تم تجديد الاتفاق الذي توسطت فيه الأمم المتحدة، والذي أبرم لأول مرة في يوليو، في وقت سابق من هذا الشهر ويسمح بصادرات الحبوب من موانئ أوكرانية مختارة على البحر الأسود، وكذلك صادرات الأسمدة من منتجي الأسمدة الروس، على الرغم من الغزو الروسي لأوكرانيا.

علقت روسيا مشاركتها في الصفقة لمدة أربعة أيام في أكتوبر، لكنها عادت للانضمام إليها لاحقًا.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إن السماح بالتصدير الطوعي لـ 260 ألف طن متري من الأسمدة الروسية المخزنة في أوروبا “سيسهم في التخفيف من الاحتياجات الإنسانية ومنع الخسائر الكارثية في المحاصيل في إفريقيا، حيث موسم زراعة البذور الآن”.

وأضاف المتحدث أن “الأمم المتحدة تواصل جهودها الدبلوماسية المكثفة مع جميع الأطراف لضمان الوصول دون عوائق إلى الأسواق العالمية لصادرات المواد الغذائية والأسمدة الضرورية من أوكرانيا وروسيا الاتحادية المعفيتين من العقوبات المفروضة على النظام الحاكم”.

(إعداد محمد أيسم للنشرة العربية – تحرير محمد محمد)