التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – أغلق المؤشر الأوروبي عند أعلى مستوى في ثلاثة أشهر يوم الخميس مدعوما بمكاسب في الأسهم العقارية بعد دقائق من اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي في تشرين الثاني (نوفمبر) عززت التوقعات برفع سعر الفائدة بشكل أبطأ.

ارتفع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.5 في المائة إلى أعلى مستوياته منذ 18 أغسطس، على الرغم من أن أحجام التداول كانت محدودة بسبب عطلة عيد الشكر في السوق الأمريكية.

أغلقت وول ستريت بمكاسب قوية يوم الأربعاء بعد أن أظهرت دقائق من اجتماع البنك المركزي الأمريكي أن “أغلبية كبيرة” من صانعي السياسة اتفقوا على أنه “من المحتمل أن يكون من المناسب قريبًا” إبطاء وتيرة زيادات أسعار الفائدة.

ارتفع مؤشر STOXX 600 بأكثر من 15 في المائة من أدنى مستوياته عند الإغلاق في 29 سبتمبر، حيث أدى موسم أرباح متفائل وآمال برفع معدل الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي إلى تصاعد المخاوف بشأن ركود محتمل في أوروبا.

كان قطاع العقارات الحساس لأسعار الفائدة هو الأفضل أداء في أوروبا، حيث ارتفع بنسبة 2.5٪ مع انخفاض عائدات السندات الحكومية الألمانية.

قفز سهم الإسكان الألماني LEG Immobilien بنسبة 6.8 في المائة بعد أن رفعت شركة Morgan Stanley (NYSE) تصنيف الشركة العقارية الألمانية إلى Overweight.

(إعداد أميرة زهران للنشرة العربية – تحرير مصطفى صالح)