التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس مع هبوط أسهم شركات الطاقة والتعدين على خلفية انخفاض أسعار السلع الأساسية، وسط مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي، في حين أدى ارتفاع الطلب من جانب التجار إلى تحركات كبيرة في الأسهم.

وتراجع المؤشر الأوروبي 1.1 بالمئة بحلول الساعة 0724 بتوقيت جرينتش مع هبوط أسهم النفط والغاز 1.8 بالمئة والأسعار نحو 2 بالمئة.

وتراجعت أسهم شركات التعدين 2.2 بالمئة مع استمرار الخسائر في المعادن الأخرى وسط مخاوف متزايدة من حدوث ركود.

واجهت الأسهم الآسيوية جلسة صعبة وأغلقت وول ستريت منخفضة خلال الليل بعد أن قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن بنك الاحتياطي الفيدرالي “ملتزم بشدة” بخفض التضخم وأن صانعي السياسة لا يحاولون التسبب في ركود في هذه العملية.

يترقب المستثمرون بيانات النشاط التجاري في المنطقة وبريطانيا لشهر حزيران (يونيو) المقبل، المقرر إجراؤها في وقت لاحق اليوم، لتقييم حجم الخسائر الاقتصادية الناجمة عن ارتفاع التضخم ومشاكل سلسلة التوريد.

(من إعداد أحمد السيد للنشرة العربية – تحرير مصطفى صالح)