التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – انتعشت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء من أدنى مستوياتها في شهرين يوم الثلاثاء مع مكاسب واسعة النطاق مدعومة بصيد صفقات بعد عمليات بيع مكثفة وسط مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي.

وبحلول الساعة 0717 بتوقيت جرينتش ارتفع المؤشر الأوروبي 0.9 بالمئة بعدما أغلق يوم الاثنين عند أدنى مستوى له منذ أوائل مارس آذار.

تأثرت أسعار الأسهم عالميا في مايو مع بيع أسهم الشركات المرتبطة بالنمو بكثافة وسط مخاوف من قيام البنوك المركزية الكبرى برفع أسعار الفائدة بحدة لاحتواء التضخم المرتفع. وفي وول ستريت، انخفض مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا بأكثر من 4 في المائة يوم الاثنين.

ارتفعت الأسهم في معظم القطاعات في أوروبا، باستثناء قطاع الاتصالات والرعاية الصحية.

صعد سهم شركة التبغ السويدية ماتش إيه بي 25 في المائة بعد أن قالت شركة التبغ الأمريكية فيليب موريس إنها تجري محادثات لشرائها.

وارتفعت أسعار أسهم شركة رينو الفرنسية (إيبا موتور كو) 1.4 بالمئة بعد أن وافقت جيلي الصينية على شراء 34 بالمئة في وحدة رينو الكورية مقابل 206.79 مليون.

(من إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير محمد محمد الدين)