التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الجمعة، مسجلة أول مكاسب أسبوعية لها في خمسة أسابيع، حيث هيمنت موجة البحث عن الصفقات بعد مخاوف من تشديد السياسة النقدية وتباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

وصعد المؤشر الأوروبي 2.1 بالمئة بقيادة قطاعات السفر والترفيه والبنوك.

تميزت الأسواق العالمية، وخاصة سوق الأسهم الأمريكية، بالتداول شديد التقلب هذا الأسبوع حيث يخشى المستثمرون أن الظروف المالية المشددة واستعداد البنك المركزي الأمريكي لسلسلة من الزيادات في أسعار الفائدة لاحتواء التضخم سيدفع الاقتصاد إلى الركود.

يوم الخميس، كرر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول توقعاته بأن البنك سيرفع أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية خلال اجتماعي السياسة النقدية التاليين، مما يخفف من القلق من زيادة أكبر بمقدار 75 نقطة أساس التي توقعها بعض المستثمرين.

بعد احتساب مكاسب يوم الجمعة، أنهى Stoxx 600 أربع خسائر أسبوعية متتالية.

وارتفعت أسهم شركة دويتشه تليكوم (ETR) بنسبة 2.1 في المائة بعد أن رفعت الشركة توقعات إيراداتها السنوية.

قفزت الأسهم في مجموعة متاجر التجزئة الفرنسية Casino Group بنسبة 9.9 في المائة بعد أن ذكرت شركة Les Echos أن شركتي الطاقة الفرنسية Total (EPA ) Energies و Engie تهدفان إلى الاستحواذ على وحدة الطاقة المتجددة الخاصة بها، والتي تبلغ قيمتها 1.5 مليار يورو (1.6 مليار).

(من إعداد سلمى نجم للنشرة العربية – تحرير مصطفى صالح)