التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – انتعشت أسواق الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء من أدنى مستوياتها في شهرين مع عودة صائدي الصفقات إلى شراء الأسهم التي تراجعت بشدة خلال عمليات بيع أثارتها مخاوف من تباطؤ حاد في النمو الاقتصادي العالمي.

أنهى المؤشر الأوروبي جلسة التداول على ارتفاع بنسبة 0.7 في المائة، مدعومًا بمكاسب في جميع القطاعات تقريبًا.

تراجعت أسواق الأسهم العالمية بشكل حاد في مايو وتركزت الخسائر في أسهم الشركات النامية وسط مخاوف من قيام البنوك المركزية الكبرى برفع أسعار الفائدة بكبح جماح التضخم. انخفض مؤشر ناسداك المركب ذو التقنية العالية في وول ستريت بأكثر من 4 في المائة في الجلسة السابقة قبل أن يتعافى في جلسة الثلاثاء.

انخفض مؤشر Stoxx 600 القياسي بنسبة 6.7 في المائة في مايو حيث طغت عمليات الإغلاق المرتبطة بـ COVID-19 في الصين والحرب الأوكرانية والمخاوف بشأن رفع أسعار الفائدة على موسم أرباح ربع سنوي إيجابي للشركات.

(من إعداد وجدي الألفي للنشرة العربية)