التخطي إلى المحتوى

لندن (رويترز) – قالت السلطات الصحية في إنجلترا يوم السبت إن حالتين جديدتين من حالات الإصابة بفيروس جدري القردة النادر تم اكتشافهما في إنجلترا، مضيفة أنهما لا علاقة لهما بالحالة التي اكتُشفت قبل أسبوع.

وقالت وكالة الأمن الصحي البريطانية، إن آخر إصابتين كانتا لشخصين يعيشان في نفس المنزل، وأشارت إلى أنها تجري تحقيقًا لمعرفة كيفية إصابتهما بالفيروس.

ويتلقى أحد المصابين العلاج في وحدة الأمراض المعدية المتخصصة في أحد المستشفيات، فيما يخضع الآخر للعزل بالمنزل.

قال كولين براون، مدير المركز الإكلينيكي و “كولين براون” “على الرغم من أن التحقيق جار للتأكد من مصدر العدوى، فمن المهم التأكيد على أنها لا تنتشر بسهولة بين الناس وتتطلب اتصالًا شخصيًا وثيقًا مع شخص مصاب تظهر عليه الأعراض”. الأمراض المعدية المستجدة بالوكالة.

وأضاف أن “مخاطره على الصحة العامة لا تزال منخفضة للغاية”.

يعد جدري القرود مرضًا فيروسيًا نادرًا يشبه الجدري عند البشر. على الرغم من أن أعراضه أكثر اعتدالًا من أعراض الجدري، إلا أن معظم الأشخاص يتعافون في غضون أسابيع، إلا أنه قد يكون قاتلًا في حالات نادرة.

ذكرت وكالة الأمن الصحي أن العدوى التي تم اكتشافها الأسبوع الماضي كانت لشخص سافر مؤخرًا إلى نيجيريا.

(من إعداد مروة سلام للنشرة العربية)