التخطي إلى المحتوى

بكين (رويترز) – قال علماء صينيون إن المعادن الرطبة التي اكتشفتها مركبة روبوتية صينية على سطح المريخ في منخفض ضخم يعتقد أنه كان موقع محيط قديم تشير إلى أن المياه كانت على سطح الكوكب لفترة أطول مما كان يعتقد في السابق.

وفقًا لتحليل البيانات التي أرسلتها المركبة الفضائية Churong rover، تم الكشف عن مؤشرات للمياه في عينات معدنية يعود تاريخها إلى 700 مليون عام فقط، وفقًا لما ذكره العلماء في ورقة بحثية نُشرت يوم الأربعاء في مجلة (Science Advances).

يُعتقد أن الماء كان على كوكب المريخ قبل ثلاثة مليارات عام عندما انتهى عصره الجيولوجي الثاني، المعروف باسم فترة هيسبيريان. في عصر الأمازون الحالي، لا توجد مياه على سطح المريخ.

وأضاف العلماء الصينيون أن التربة المحتوية على المعادن الموجودة في العينات التي جمعها تشورونج بها قشرة صلبة ربما تكونت من ارتفاع المياه الجوفية أو ذوبان الجليد الذي تبخر منذ ذلك الحين.

قطعت المركبة الفضائية تشورونج حوالي كيلومترين من موقع هبوطها وتقوم بجمع البيانات منذ وصولها إلى المريخ في مايو من العام الماضي.

(من إعداد سلمى نجم للنشرة العربية – تحرير مروة سلام)