التخطي إلى المحتوى

افضل نصائح لمرضى ارتجاع الصمام الميترالي ، حيث يعتبر قلس الصمام التاجي من الحالات التي لا ينغلق فيها الصمام، وهذا يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل للجسم بشكل عام، حيث يسبب ضيق في التنفس والشعور بالإرهاق، والعديد من المشاكل الأخرى، ومن خلال السطور التالية سنشرح لك كيف يتعامل الشخص المصاب بارتجاع الصمام التاجي، وكيفية علاجه، وأهم المعلومات عنه.

افضل نصائح لمرضى ارتجاع الصمام الميترالي

هناك عدة نصائح لمرضى ارتجاع الصمام الميترالي يجب الالتزام بها، لأنها تعتبر حالة مرضية تحتاج إلى رعاية خاصة، ومن هذه النصائح ما يلي:

الإقلاع عن التدخين

  • هذه النصيحة من أولى النصائح التي يجب الالتزام بها.
  • وذلك لأن التدخين مضر ويؤثر على صحة القلب بشكل عام.
  • في حالة ارتجاع الصمام الميترالي من الضروري الإقلاع عن التدخين فورًا حتى لا تتسبب في مضاعفات خطيرة على صحة القلب.

الحفاظ على وزن مناسب

  • الوزن المثالي أيضًا هو أحد الأشياء التي تساعد على منع حدوث مضاعفات لمرضى القلب.
  • حيث أنه من الضروري إنقاص الوزن في حالات السمنة وزيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  • مع العلم أن السمنة يمكن أن تسبب زيادة في نسبة الكوليسترول في الجسم.
  • وكل هذا من دوره في تشكيل خطر على صحة القلب.

اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا

  • من بين الأشياء الموصى بها لمرضى ارتجاع الصمام الميترالي اتباع نظام غذائي صحي.
  • يجب أن يحتوي هذا النظام الغذائي على العديد من الأطعمة المفيدة للقلب.
  • والابتعاد قدر الإمكان عن تناول الأطعمة التي تؤدي إلى مشاكل في القلب.
  • ومن بين تلك الأطعمة التي تضر بالقلب تلك التي تحتوي على نسب عالية من الدهون المشبعة.
  • يجب أيضًا أن تقلل قدر الإمكان من تناول الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من السكر، وكذلك الأطعمة الغنية بالملح.
  • يجب الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات بما في ذلك اللحوم والحبوب الكاملة والفواكه والخضروات بأنواعها وكذلك المكسرات.

المتابعة المنتظمة مع الطبيب

  • من الأمور المهمة للمرضى الذين يعانون من ارتجاع الصمام الميترالي المتابعة المنتظمة مع الطبيب.
  • وذلك لأنه يساعد في الكشف عن أي نوع من المشاكل الصحية، وبالتالي يقلل من حدوث المضاعفات الصحية.
  • يجب على المريض إبلاغ الطبيب في حالة ظهور أي أعراض جديدة.
  • بالإضافة إلى التعديل المستمر لمعدل ضغط الدم، لأن ضغط الدم المرتفع قد يسبب مضاعفات خطيرة.

الابتعاد عن التوتر

  • الإجهاد من الحالات النفسية التي يعاني منها الكثير من الناس، وهو شعور طبيعي وطبيعي يحدث للإنسان.
  • لكن في حالة ارتجاع الصمام التاجي، في هذه الحالة، فإن هذا الأمر ضار بصحة القلب.
  • يمكن أن تحدث العديد من المضاعفات الخطيرة، بما في ذلك النوبات القلبية.
  • لهذا، يجب على مريض ارتجاع الصمام التاجي تجنب التوتر والقلب والانفعالات.
  • يجب أن يحاول أخذ قسط كبير من الراحة والاسترخاء بشكل يومي.

الامتناع عن المشروبات الكحولية

  • المشروبات الكحولية هي أحد أنواع المشروبات الضارة بصحة القلب.
  • حيث يؤدي إلي إضطرابات في معدل ضربات القلب.
  • أيضًا، إذا تناول المرضى الذين يعانون من ارتجاع الصمام التاجي بكميات زائدة، فقد يؤدي ذلك إلى اعتلال عضلة القلب.
  • هذا يزيد من معدل ارتجاع الصمامات، وهذا يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل الصحية على القلب.

ممارسة الرياضة

  • تعتبر الرياضة من أهم الأنشطة التي يجب على الإنسان القيام بها بشكل يومي، لأنها تفيد الصحة والجسم بشكل عام.
  • ينصح مرضى الصمام التاجي أيضًا بممارسة الرياضة بانتظام.
  • لكن يجب استشارة الطبيب حول أنواع التمارين التي يمكن ممارستها، والابتعاد عن الرياضات العنيفة التي قد يكون لها تأثير سلبي على صحة القلب.

علاج ارتجاع الصمام الميترالي

في حالة ارتجاع الصمام الميترالي مبدئيًا، قد لا يتطلب ذلك علاجًا بالأدوية، ولكنه يحتاج إلى متابعة دورية مع الطبيب فقط، ولكن في الحالات المتوسطة التي تعاني من وجود أعراض هذا المرض يمكن علاجها في الطرق التالية:

دواء قلس الصمام التاجي

في هذه الحالة، يتم استخدام مجموعة من الأدوية التي تساعد في علاج الأعراض التي يسببها الصمام التاجي، والتي تشمل ما يلي:

  • الأدوية التي تقلل الضغط الواقع على القلب، بما في ذلك حاصرات بيتا.
  • العلاجات التي تساعد في تنظيم معدل ضربات القلب.
  • كما يصف الطبيب أدوية مضادة للتخثر تساعد في منع حدوث الجلطات.
  • في كثير من الحالات، يتم وصف مدرات البول التي تساعد في تقليل تراكم السوائل في الجسم.

عملية قلب مفتوح

  • في الحالات المتقدمة يتم اللجوء إلى جراحة القلب.
  • الهدف من هذه العملية هو إصلاح الصمام التاجي.
  • في حالة تقدم حالة المريض، يلجأ الطبيب إلى استبدال الصمام أثناء جراحة القلب المفتوح.
  • يلجأ الأطباء في بعض الحالات البسيطة إلى عملية جراحية بسيطة بدلاً من الجراحة السابقة.
  • حيث يتم عمل شق صغير ثم يتم إدخال مشبك لغرض إغلاق الصمام التاجي.

علاج قلس الصمام التاجي بالأعشاب

ويفضل البعض الاعتماد على العلاج البديل، عند التعرض لبعض الحالات المرضية، وهو بديل عن تناول الأدوية، أو الخضوع لعمليات جراحية، ومن بين أنواع الأعشاب التي تساعد في تقليل أعراض ارتجاع الصمام الميترالي ما يلي:

يانسون

  • اليانسون من الأعشاب التي لها قيمة غذائية عالية.
  • كما أنه يساعد في تخفيف ضيق التنفس الذي يعاني منه مرضى ارتجاع الصمام.
  • بالإضافة إلى ذلك، فهو يساعد على التخلص من البعض الآخر مثل خفقان القلب والقلق.

زنجبيل

  • يساعد الزنجبيل أيضًا في تخفيف العديد من الأعراض التي يعاني منها مرضى الصمام التاجي.
  • يحتوي على مستويات عالية من المغنيسيوم والعناصر الغذائية الهامة الأخرى.
  • كما أنه يساعد في تقليل ضيق التنفس ويعتبر مدر طبيعي للبول.

الخاتم

  • الحلبة من الأعشاب التي يوصى باستخدامها لمرضى القلب.
  • وذلك لأنها من الأعشاب التي تحتوي على نسب عالية من المغنيسيوم.
  • ويعمل على تخفيف الكثير من الأعراض التي يسببها ارتجاع الصمامات ومنها ضيق التنفس أو القلق والتوتر.

حار حلو

  • يعتبر هذا النوع من الأعشاب غنيًا بالعناصر الصحية للقلب.
  • يطلق عليه العديد من الأسماء المختلفة، بما في ذلك kobeba الصينية، والفلفل السوري.
  • يساعد على تعزيز صحة الصمام التاجي، وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

هل يحدث ارتجاع الصمام التاجي؟

في حالة ارتجاع الصمام الميترالي، فإنه لا يشكل خطورة على صحة الإنسان، ولكن مع الالتزام بالإرشادات الطبية الصحيحة، والنصائح التي ذكرناها سابقًا، ولكن مع الإهمال قد تحدث بعض المضاعفات، والتي تشمل ما يلي:

  • فشل القلب.
  • قد يؤدي إهمال العلاج إلى عدم انتظام ضربات القلب، بحيث يعاني الشخص من خفقان القلب.
  • في كثير من الحالات، يتضاعف ويؤدي إلى إصابة الطبقات الداخلية للقلب.