التخطي إلى المحتوى

اعراض الحمى المالطية عند الإنسان ، تعتبر أعراض الحمى المالطية من الأشياء التي يبحث عنها الكثير من الناس، لأنها نوع من الحمى البكتيرية، تصيب الإنسان والحيوان على حد سواء، وتسببها اللحوم النيئة، أو تناول الأطعمة غير الملوثة، كما أن لها العديد من الاختلاف.

اعراض الحمى المالطية عند الإنسان

  1. تتشابه الأعراض إلى حد كبير مع أعراض نزلات البرد.
  2. الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  3. ضعف عضلي، ألم شديد في المفاصل.
  4. فقدان الشهية التام.
  5. كما أنه يسبب نوعًا من القشعريرة والتعرق الشديد.
  6. إصابة الفرد بالشعور بالضعف والخمول وكذلك الإرهاق.
  7. الصداع والصداع.
  8. من الممكن أيضًا أن تظهر أعراض طويلة الأمد من خلال التسبب في التهاب الطحال.
  9. أو الإصابة بالتهاب الفقار أو الكبد أو التهاب الشغاف.
  10. التهاب الخصية عند الرجال.
  11. الاضطرابات العاطفية والنفسية.
  12. حدوث بعض المشاكل في الجهاز العصبي.

ما هي أعراض داء البروسيلات عند الأطفال

في حالة إصابة الأطفال بداء البروسيلات، تكون أعراضه مشابهة جدًا لأعراض البالغين، وتكون أعراضه عند الأطفال كما يلي:

  1. ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم.
  2. التعب وعدم القدرة على أداء الأنشطة اليومية.
  3. آلام المفاصل والعضلات.
  4. الشعور بعدم الرغبة في الأكل.
  5. كما أنه يسبب الحمى والقشعريرة.

أعراض الحمى المالطية في الأغنام والحيوانات

  1. تختلف أعراض داء البروسيلات في الحيوانات عن أعراض الإنسان، فهي خطيرة إذا أصيب الحيوان بها.
  2. حيث أنه يجعل الحيوان يعاني من الإجهاض المتكرر، وهذه علامة قوية على الإصابة.
  3. في كثير من الحالات، يتسبب داء البروسيلات في موت الحيوانات المصابة.
  4. كما أنها من الأمراض التي لها أعراض واضحة وخطيرة وأهمها التعب.

ماذا يأكل مريض البروسيلات

  1. غالبًا لا يوجد نظام غذائي محدد للأشخاص المصابين بداء البروسيلات، ولكن يتعين عليهم الابتعاد عن تناول أطعمة معينة.
  2. ومن بين تلك الأطعمة اللحوم ومنتجات الألبان، وذلك لتقليل تلك الأشياء التي قد تحمل نفس البكتيريا.
  3. كما أنه من الضروري الاهتمام بتناول الأطعمة التي تزيد من مناعة الشخص المصاب، من أجل القضاء على هذا المرض.
  4. الحرص على تناول الفاكهة الطازجة مثل التفاح وكذلك الخضار وأبرزها الجزر.
  5. قلل قدر الإمكان من الأطعمة الدهنية، وكذلك البروتينات الحيوانية.

متى تظهر أعراض الحمى المالطية وكم مدتها

  1. فترة حضانة المرض من الأمور التي تحدث منذ ظهور العدوى.
  2. تتراوح الفترة التي تظهر فيها أعراض الحمى المالطية من خمسة إلى ستين يومًا.
  3. في بعض الحالات تظهر الحمى بعد أسبوع.
  4. وبعض الحالات الأخرى تصل مدتها إلى شهرين أو أكثر حسب الحالة.

متى تختفي أعراض الحمى المالطية على الطفل

  1. أما إذا ظهرت أعراض الحمى المالطية سواء على الفرد أو الطفل، فليس لها فترة محددة من الإنهاء.
  2. حيث يمكن أن تستغرق أعراض الحمى المالطية فترة قصيرة، وهناك بعض الحالات التي تصاحب فيها الأعراض الفرد لفترة طويلة.
  3. قد تستمر الأعراض لمدة شهر كامل، أو يمكن أن تستمر لبضعة أسابيع أو شهور.
  4. ثم تختفي هذه الأعراض بشكل دائم، وتبقى مختفية لبضعة أسابيع أو شهور، ثم تعود للظهور مرة أخرى.
  5. في كثير من الأحيان، يعاني العديد من الأشخاص من داء البروسيلات لعدة سنوات، على الرغم من تلقي العلاج.
  6. ولكن بالنسبة للحالات التي تستمر فيها الحمى لفترة طويلة فهي حالة مزمنة.

هل داء البروسيلات معدي أو لا

  1. ولعل هذا السؤال من الأسئلة التي تدور في أذهان كثير من الناس، وذلك لمعرفة ما إذا كانت هذه العدوى معدية أم لا.
  2. أي إذا أصيب بها الإنسان فيمكن أن ينتقل إليه عن طريق هذا الشخص المصاب.
  3. الحقيقة هي أن داء البروسيلات هو نوع من البكتيريا يمكن أن ينتقل من حيوان إلى إنسان.
  4. وذلك من خلال التعامل المباشر مع الحيوانات المصابة بنفس المرض، أو استنشاق الرذاذ الذي ينتجه الحيوان.
  5. أو في حالة أن يتعامل الشخص باستمرار مع الماشية، وينظف الفضلات التي تخرج منها.
  6. كل هذه الأشياء تساعد في انتقال داء البروسيلات من الحيوان إلى الإنسان.
  7. أما انتقال العدوى من شخص إلى آخر فهو أمر نادر الحدوث.
  8. لكن الأفضل إذا أصيب بعض الأفراد بهذه العدوى، توخي الحذر وعدم استخدام أدواتهم الشخصية.
  9. إذ ينتقل من الأم إلى طفلها الرضيع، أو عن طريق الاتصال الجنسي بين الزوجين.
  10. كما أنه معدي في حالة زرع الأعضاء الملوثة.

طرق تحليل داء البروسيلات

  1. يمكن تشخيص داء البروسيلات بعدة طرق مختلفة، بما في ذلك الطرق المعتادة، بما في ذلك الأشعة السينية.
  2. يمكن أيضًا إجراء اختبارات أخرى، بما في ذلك التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو التصوير المقطعي المحوسب (CT).
  3. قد يطلب الطبيب أيضًا مخطط كهربية القلب لتحديد مخطط كهربية القلب.
  4. مع العلم بضرورة عمل التحليل لهذه البكتيريا وهي صورة دم.
  5. مما يوضح ما إذا كان هناك زيادة في معدل خلايا الدم البيضاء، وكذلك زيادة في معدل ترسيب كرات الدم الحمراء.
  6. أيضًا، يعتمد الكثير في التشخيص على ثقافة البكتيريا في الدم، أو في نخاع الدم.
  7. وفي حالة حدوث زيادة في معدل الأموجلوبين سم، ففي هذه الحالة يكون الشخص مصابًا بداء البروسيلات.
  8. الطريقة السابقة التي تعتمد على الزراعة هي من أكثر الطرق فعالية وأمانًا في النتيجة.

طريقة علاج الحمى المالطية

  1. هناك العديد من العلاجات التي توصف من أجل علاج الحمى المالطية وتخفيف أعراضه.
  2. من بينها المضادات الحيوية التي لها دور كبير في التخفيف من أعراض هذه العدوى.
  3. يعد الدوكسيسيكلين أحد أفضل أنواع المضادات الحيوية التي تعالج داء البروسيلات.
  4. كما يصف الطبيب الستربتومايسين وهو على شكل حقنة وتعطى منه جرعة يومية لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع.
  5. أما إذا كانت الضحية طفلة أو امرأة حامل فيقرر الطبيب في هذه الحالة العلاج اللازم المناسب للحالة.

كيف نمنع داء البروسيلات من الانتشار

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها منع الشخص من الإصابة بداء البروسيلات، ومن هذه الطرق ما يلي:

  1. الابتعاد عن الحليب أو بعض منتجات الألبان التي هي من مصادر غير معروفة.
  2. يجب غلي الحليب على درجة حرارة عالية للتخلص من البكتيريا العالقة فيه.
  3. انتبه إلى النظافة في الأماكن التي توجد بها الماشية.
  4. يجب ارتداء القفازات أثناء تنظيف الأماكن التي توجد بها الحيوانات، وخاصة تلك المصابة بالحمى.
  5. يجب طهي اللحم وطهيه جيدًا.
  6. الابتعاد عن شراء اللحوم وذلك من الأماكن المجهولة.
  7. ارتداء النظارات والأقنعة وخاصة إذا كان الشخص عاملاً في مسلخ أو للطبيب البيطري.
  8. يجب الحرص على غسل الملابس جيداً واستخدام المطهرات بعد ملامسة الحيوانات.
  9. أن يتم إجراء الفحص الطبي للحيوانات بشكل مستمر، من أجل اكتشاف الجرحى منها، والعمل على عزلها عن الحيوانات غير المصابة.