التخطي إلى المحتوى
سلبيات و اضرار الرجيم الكيميائي اسامه حمدي

سلبيات و اضرار الرجيم الكيميائي اسامه حمدي، يسمى هذا النوع من النظام الغذائي بالنظام الغذائي الكيتوني وغير النظامي. لا يساهم في تغيير أجزاء الجسم أو الهرمونات، لكنه يعمل على تقليل السعرات الحرارية في الجسم بشكل كبير ومبالغ فيه حتى يتخلص منها، حيث تعتبر العامل الأساسي في زيادة الوزن. ومع ذلك، فمن المؤسف أنها أظهرت بعض السلبيات التي أثرت على صحة مستخدميها. وقدمت البرونز أهمها برأي د. أسامة.

سلبيات و اضرار الرجيم الكيميائي اسامه حمدي

  1. ويعتقد أن هذا النوع من النظام الغذائي يعتمد فقط على ثلاث وجبات ثابتة يدخلها الجسم، ولكنه يحتاج إلى خمس وجبات بمغذيات مختلفة. وذلك من خلال اعتماد النظام على اللحوم ثم على الفاكهة فقط، تاركاً دور الحبوب ومنتجات الألبان وغيرها. وهكذا يحدث فقر الدم ويضعف الجسم بشكل كبير.
  2. كما أدى الخسارة المفاجئة والمذهلة للسعرات الحرارية إلى إصابة الفرد بالغيبوبة وانخفاض حاد في الدورة الدموية. قد يعرضه ذلك لفقدان مؤقت للوعي.
  3. هذا النظام الكيميائي يستغني عن الكربوهيدرات. وهكذا يفقد الشخص طاقته.
  4. يجعل الجسم يخلو من بعض العناصر المهمة مثل الفيتامينات والمعادن.
  5. يعاني معظم مستخدمي هذا النظام الغذائي من الصداع المزمن والخمول الدائم.
  6. كما أنها من أكثر العادات شيوعًا التي تقلل الكالسيوم في الجسم، وذلك لقلة تناولها للحليب. وبالتالي، فإنهن يعانين من هشاشة العظام، وأما النساء، فإن مشاكلهن تتضاعف أكثر من ذي قبل.

نصائح لأخصائيي الحميات والرجيم

  1. تقليل السكريات لأنه يزيد من نسبة السكر في الدم، يحتاج الفرد إلى الأطعمة بكميات أكبر ويؤدي إلى زيادة الوزن.
  2. التنوع في الوجبات التي نتناولها، بحيث تحتوي على جميع العناصر الغذائية.
  3. اشرب الكثير من السوائل الطبيعية، ولكن بدون سكر، لأنها تحتوي على العديد من الفيتامينات. أيضا، شرب أكثر من 10 أكواب من الماء يوميا، حيث أنه يعمل على إزالة الدهون من الجسم أثناء عملية التبول.
  4. عدم تناول أي حبوب أو أقراص تزيد من حرق السعرات الحرارية في الجسم لأنها تضر الناس.