التخطي إلى المحتوى

واستقر خلال تعاملات الأربعاء أمامه بعد ثلاثة أيام متتالية من الارتفاع، إذ أفاد تقرير أن المسؤولين الروس يبحثون عن أدوات للحد من ارتفاع قيمة العملة المحلية دون التخلي عن هدف التضخم، كما أن ارتفاع الدولار ضغط على العملة الروسية.

وقالت مصادر مطلعة على الأمر لـ “بلومبيرج” إنه بدلاً من إلغاء الالتزام بهدف التضخم، سيحتاج المسؤولون إلى آلية جديدة ما دامت العقوبات على البنك المركزي سارية، وقالت إن الخيارات قيد الدراسة تشمل تخفيف الضوابط على العملة. عمليات الشركات العاملة في الخارج، وكذلك زيادة الوصول إلى النقد الأجنبي للأسر والشركات في الداخل.

كما تلقى الروبل ضغوطًا إضافية من ارتفاع قيمة العملة الأمريكية، والتي تستفيد من التوقعات برفع أسعار الفائدة الأمريكية وتشديد السياسة النقدية من مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وعلى صعيد التعاملات، استقرت العملة الروسية عند 53.15 روبل مقابل الدولار الأمريكي، الساعة 0152 مساءً بتوقيت مكة المكرمة.