التخطي إلى المحتوى

ارتفعت الأسعار في أوروبا للمرة الثالثة هذا الأسبوع بسبب مخاوف من نقص الإمدادات الروسية.

وفقًا لـ Bloomberg، يتسابق الاتحاد الأوروبي لتخزين الغاز استعدادًا لفصل الشتاء، مما يقلل من استهلاك الوقود ويعزز واردات الغاز الطبيعي المسال، حيث تميل الدول الأوروبية إلى ملء حوالي 71 في المائة من مواقع التخزين الخاصة بها.

ارتفعت العقود الآجلة للغاز بنسبة 5.9 ٪ هذا الأسبوع، مما زاد من الأسعار التي ارتفعت الأسبوع الماضي عندما خفضت موسكو الإمدادات عبر خط أنابيب نورد ستريم الرئيسي إلى 20 ٪ فقط من السعة، مشيرة إلى مشكلات في المعدات.

وبحسب ما نقلته الوكالة، قال محللون في “مورجان ستانلي” “إن تقليص إمدادات الغاز عبر خطوط أنابيب الغاز الروسية إلى أوروبا ساعد في رفع أسعار الغاز الطبيعي المسال، الأمر الذي أدى إلى زيادة التكاليف على الاتحاد الأوروبي”، كما توقعوا استمرار ارتفاع الأسعار العالمية.