التخطي إلى المحتوى

بقلم توم بولانسك

شيكاغو (رويترز) – أظهرت بيانات وزارة الزراعة الأمريكية يوم الخميس أن أنفلونزا الطيور قتلت 50.54 مليون طائر في الولايات المتحدة هذا العام مما يجعلها أخطر انتشار في تاريخ البلاد.

تمثل نفوق الدجاج والديك الرومي والطيور الأخرى أسوأ كارثة على صحة الحيوان في الولايات المتحدة حتى الآن، متجاوزة الرقم القياسي السابق البالغ 50.5 مليون طائر نفق في تفشي إنفلونزا الطيور في عام 2015.

غالبًا ما تموت الطيور بعد إصابتها. يتم أيضًا إعدام أسراب كاملة من أكثر من مليون طائر في مزارع الدجاج المنتجة للبيض للسيطرة على انتشار المرض بعد أن تكون نتائج اختبار الطيور إيجابية.

وقد أدى ذلك إلى ارتفاع قياسي في أسعار لحوم الدواجن والديك الرومي، مما أدى إلى تفاقم العبء الاقتصادي على المستهلكين الذين يواجهون تضخمًا مفرطًا.

أظهرت بيانات وزارة الزراعة الأمريكية أن تفشي المرض في الولايات المتحدة الذي بدأ في فبراير أثر على الدواجن والطيور غير الداجنة في 46 ولاية.

تنقل الطيور البرية، مثل البط، الفيروس المعروف باسم إنفلونزا الطيور، وهو شديد العدوى، من خلال فضلاتها أو ريشها أو ملامستها المباشرة للدواجن.

(اعداد محمد حرفوش للنشرة العربية – تحرير مصطفى صالح)