التخطي إلى المحتوى

القدس (رويترز) – قال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي الشاباك يوم الخميس إن إسرائيل ألغت 200 تصريح عمل من بين 15500 تصريح عمل صدرت لفلسطينيين من قطاع غزة للعمل في أراضيها بعد اتهام عامل بالتخطيط لتنفيذ تفجير.

وأضافت الوكالة أن المشتبه به اعتقل في 30 أكتوبر / تشرين الأول، وأنه أبلغ المحققين أن أقاربه في حركة الجهاد الإسلامي جندوه لزرع قنبلة في حافلة في جنوب إسرائيل.

وقال جهاز الأمن إن محكمة إسرائيلية وجهت الاتهام إلى المشتبه به. ولم يتضح بعد ما إذا كان قد تم تعيين محام للدفاع عنه أو كيف سيرد على التهم الموجهة إليه.

وقال الشاباك إن رد إسرائيل تضمن إلغاء نحو 200 تصريح عمل للعاملين على صلة وثيقة بالمسلحين.

وكتب وزير الدفاع بيني غانتس في تغريدة “الجماعات الإرهابية تحاول استغلال وظائف العمال في إسرائيل لتنفيذ هجمات تهدد أرزاق مئات الآلاف من سكان قطاع غزة”.

ولم ترد الجهاد الإسلامي على طلب للتعليق.

وأيد غانتس، وهو عضو في الحكومة الوسطية المنتهية ولايتها، منح تصاريح الدخول من أجل التخفيف من حدة الفقر المدقع في غزة ونزع فتيل الصراع.

وقع انفجاران فى القدس يوم الاربعاء ولم يعلن احد مسئوليته حتى الان عن مقتل صبي كندي واصابة 14 اخرين على الاقل.

(اعداد مروة سلام للنشرة العربية – تحرير محمد اليماني)