التخطي إلى المحتوى

القدس (رويترز) – قالت يوم الأحد إنها ستنهي اختبارات COVID-19 الإلزامية للمسافرين الذين يصلون إلى مطار بن غوريون في تل أبيب، لكن لا يزال يتعين على الأجانب الحصول على نتيجة سلبية في الخارج قبل الصعود إلى إسرائيل.

وأوضحت وزارة الصحة أن الفحوصات في مطار بن غوريون لن تكون مطلوبة اعتبارًا من 20 مايو. وعزت القرار إلى انخفاض عدد الإصابات اليومية من أكثر من ستة آلاف إلى أقل من ألفي خلال الشهر الماضي.

وقالت الوزارة في بيان إنه اعتبارًا من يوم الثلاثاء، سيتمكن الأجانب من اختيار الخضوع لاختبار COVID سريع في غضون 24 ساعة قبل المغادرة إلى إسرائيل، بدلاً من الخضوع لاختبار PCR في غضون 72 ساعة قبل السفر.

منذ 1 مارس، لم تطلب إسرائيل من مواطنيها إجراء اختبار COVID-19 في الخارج قبل ركوب الطائرة للعودة إلى الوطن.

بموجب القواعد الحالية، يجب أن يعزل الوافدون ذاتيًا لمدة 24 ساعة على الأقل، أو حتى تظهر نتيجة اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) سلبية، والتي تنتج عادةً في غضون 12 ساعة.

تعرضت الحكومة لضغوط لوقف عمليات التفتيش في المطار، مما أدى إلى زيادة تكاليف السفر وخفض مساحة تسجيل الوصول، مما تسبب في طوابير طويلة.

(اعداد دعاء محمد للنشرة العربية – تحرير احمد ماهر)