التخطي إلى المحتوى

واشنطن (رويترز) – وجهت إدارة الرئيس جو بايدن يوم الاثنين نداء عاجلا إلى الكونجرس للموافقة على تمويل إضافي سريع لأوكرانيا بحلول 19 مايو، قائلة إنه أمر بالغ الأهمية لقدرة واشنطن على ضمان استمرار تدفق المساعدة الأمنية إلى كييف. .

طلب وزير الخارجية أنتوني بلينكين ووزير الدفاع لويد أوستن الطلب في رسائل مشتركة إلى رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي وزعيم الأقلية كيفين مكارثي ورؤساء العديد من اللجان الرئيسية في الكونجرس.

وقالت الإدارة في رسائل حصلت عليها رويترز إن لديها 100 مليون دولار فقط يمكن الاعتماد عليها بموجب السلطة التي تمكن الرئيس من السماح بنقل فائض الأسلحة من المخزونات الأمريكية دون موافقة الكونجرس استجابة لحالة طارئة.

“نحن بحاجة لمساعدتكم … نتوقع استنفاد هذه السلطة في موعد أقصاه 19 مايو 2022. سنحتاج إلى اعتمادات إضافية بحلول ذلك التاريخ – بما في ذلك السماح بعمليات سحب إضافية – إذا أردنا مواصلة مساعدتنا الأمنية بالوتيرة الحالية،” قراءة الرسائل.

قال مصدران مطلعان على الأمر يوم الاثنين إن الديمقراطيين في الكونجرس وافقوا على اقتراح بتقديم 39.8 مليار دولار إضافية كمساعدات لأوكرانيا، وهو ما يتجاوز طلب بايدن البالغ 33 مليار دولار الشهر الماضي.

وقال المصدران إن مجلس النواب قد يصوت على الخطة يوم الثلاثاء على أقرب تقدير.

(من إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)