التخطي إلى المحتوى

أول مولود للانصار بعد قدوم النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة،  استقبل الأنصار والمهاجرون رسول محمد صلى الله عليه وسلم بترحيب كبير عند وصولهم للمدينة المنورة بعد أن هرب هو ورفيقه أبو بكر الصديق من اضطهاد قريش وأذى كثير منهم أسلموا برسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وسنتحدث من خلال هذا المقال عن الهجرة للنبي وبكر الأنصار والمغتربين في المدينة بعد هجرة الرسول.

أول مولود للانصار بعد قدوم النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة

هجرة الرسول الي المدينة

ولما جاء النبي محمد صلى الله عليه وسلم مع رفيقه أبي بكر إلى المدينة المنورة، التي كانت تسمى في ذلك الوقت يثرب، حيَّاه الأنصار بالسلام والأناشيد، كما كان النبي يتنقل مع أصحابه والمسلمون من مكة الى المدينة هربا من دينهم الاسلامي وخوفا على حياتهم من قريش ، وقد فعل الرسول صلى الله عليه وسلم أشياء كثيرة في بداية هجرته، وأهمها ما يلي:

  • بناء أول مسجد للمسلمين في المدينة.
  • الإخوان بين المهاجرين والأنصار.
  • تأسيس الدولة الإسلامية في المدينة المنورة.
  • انتشار الدعوة الإسلامية من المدينة المنورة إلى دول أخرى.
  • فتح مكة بعد إلغاء معاهدة الحديبية بواسطة قريش.

وصول بكر الأنصار بعد قدوم النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة

هاجر المسلمون من مكة إلى المدينة هاربين من دينهم، لينقذوا أرواحهم من أذى وظلم قريش، حيث استقبلهم الانصار بالاناشيد ،جاء إلى الدنيا الصغيرة الصحابي الجليل النعمان بن بشير الأنصاري، وهو الصحابي الذي كان يكنى بأبي عبد الله، حيث إنه وُلد بعد هجرة النبي بأحد عشر شهراً، فأتت أمه تحمله إلى النبي، حتّى بشّرها -صلى الله عليه وسلم- أنه سيعيش حميداً ويُقتل شهيداً وسيدخل الجنة، ومن هُنا فإن الإجابة الصحيحة على السؤال السابق هي:

  • النعمان بن بشير بن سعد بن ثعلبة بن جلاس بن زيد الأنصاري الخزرجي.

اسم البكر في الإسلام من الأنصار والمهاجرين بعد الهجرة

بعد انتقال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة ولد بالمدينة المنورة طفلان من الأنصار والمهاجرين، وتذكر السيرة أن أول الأنصار والمهاجرين من الصحابة الذين ولدوا بالمدينة المنورة كانوا:

  • بكر المهاجرين بالمدينة المنورة هو عبد الله بن الزبير.
  • وكان أول من ولد للأنصار بعد الهجرة من رفقاء النعمان بن بشير.

حيث إنّهم اختلفوا بين أول طفل ولد في المدينة المنورة من المهاجرين وأوّل مولود من الأنصار، فقد ورد في الذّكر أنّ أوّل مولود من المهاجرين في الإسلام هو عبد الله بن الزّبير -رضي الله عنه-، كما ورد في الصّحيحين عن أمّه أسماء -رضي الله عنها-: أمّا عن أوّل مولودٍ من الأنصار لم تثبت رواية، بل تعددت الرّوايات وتعددت الأسماء، فقد قيل إنه مسلمة بن مخلد، وفي قولٍ آخر النّعمان بن بشير والله أعلم.

من هو الصحابي الجليل النعمان بن بشير رضي الله عنه

ولد الصحابي الجليل النعمان بن بشير رضي الله عنه بعد أحد عشر شهرا بعد هجرة رسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة،وقد بشرها النبي بأنه سيعيش حميداً، ويُقتل شهيداً ويدخل الجنة، فشبّ النُعمان وهو يصل أرحامه، ويقضي ديونهم، ويفتي العامّة ويأمرهم بطاعة الله وخوفه من الفتنة، فكان يأمرهم بلزوم الجماعة، ويعطف على الفقراء والمساكين، فعاش النُعمان راضياً ربه، وتُوفّي في العام الخامس والستين للهجرة.

بكر في الإسلام

عندما هاجر المسلمون فراراً بدينهم إلى المدينة المنورة، جاءت الصحابية الجليلة أسماء بنت أبي بكر، من مكة حاملاً، وعندما ولدت طفلها، كان أول مولود في الإسلام من المهاجرين في المدينة المنورة، وهو الصحابي الجليل عبد الله بن الزبير بن العوام- رضي الله عنهما، ويُعد الزُبير أول من استلم الحجر الأسود من الأئمة.

وهكذا وصلنا إلى نهاية مقالنا “بكر الأنصار بعد النبي صلى الله عليه وسلم وصل إلى المدينة المنورة، الصحابة الذين ولدوا بعد الهجرة إلى المدينة المنورة.