التخطي إلى المحتوى

أنسب الطرق لتناول الكالسيوم وتثبيته على العظام يوميا، فالكالسيوم من العناصر المهمة التي يحتاجها جسم الإنسان باستمرار لزيادة حيويته، وحماية عظام وعضلات الجسم من مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض والمضاعفات الخطيرة التي يصعب علاجها أو حتى علاجها. تأمل لاحقًا، وفي سياق محادثة الكالسيوم، مهتمًا بتسليط الضوء على أفضل الطرق لتناول الكالسيوم، وشرح الأطعمة التي يجب تجنبها من أجل تحسين امتصاص الكالسيوم في جسم الإنسان.

أنسب الطرق لتناول الكالسيوم وتثبيته على العظام يوميا

الكالسيوم معدن أساسي يلعب دورًا حيويًا في الحفاظ على مفاصل وعظام الجسم وتقويتها. يحصل جسم الإنسان على النسبة التي يحتاجها من الكالسيوم عن طريق تناول الأطعمة الغنية به. إذا كان الجسم غير قادر على امتصاص هذه الكمية الكافية من الكالسيوم فيمكن الحصول عليها عن طريق تناول المكملات الغذائية التي يوصي بها الطبيب المعالج، خاصة وأن الإفراط في تناول هذه المكملات يمكن أن يؤدي إلى العديد من الأعراض والمضاعفات الخطيرة، ومن الجدير بالذكر أن يؤدي نقص الكالسيوم في الجسم إلى خطر الإصابة بهشاشة العظام أو الكساح مما يمنع الكثير من الناس من الحركة وبالتالي يحتاجون إليه، ويجب على الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا أن يستهلكوا 1000 مجم من الكالسيوم يوميًا.يمكنك تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم أو فيتامين د. الذي لا يستطيع الجسم الاستغناء عنه.

أهمية الكالسيوم في جسم الإنسان

يؤدي الكالسيوم العديد من الوظائف الحيوية في جسم الإنسان وتتضح هذه الفوائد في الآتي

  • يعمل على تقوية العظام ونمو الأسنان الطبيعي.
  • يلعب دورًا حيويًا في تقوية أعصاب الجسم.
  • يحافظ على سلامة عضلات ومفاصل الجسم.
  • يساعد على تنشيط الدورة الدموية.
  • يساعد في عملية إنقاص الوزن نظراً لقدرته الفعالة على حرق الدهون.

أفضل طريقة لأخذ الكالسيوم

تعتبر الأطعمة من العوامل المميزة التي تلعب دورًا حيويًا في زيادة نسبة الكالسيوم في جسم الإنسان بسهولة، وتتجلى هذه الأطعمة الغنية بالكالسيوم في الآتي

  • تشمل منتجات الألبان الجبن والقشدة والعديد من المنتجات الأخرى الخالية تمامًا من الدهون.
  • خضروات ورقية، ملفوف، خس أخضر.
  • أعشاب خضراء، ريحان، شبت، بقدونس وغيرها الكثير.
  • الأسماك وخاصة السردين والسلمون.
  • منتجات الحبوب.
  • الشوفان وخاصة الأسود.
  • عصائر الفاكهة الطبيعية التي تزيد من نسبة الكالسيوم.
  • الصويا.
  • المكسرات بأنواعها.
  • دقيق الذرة.
  • بقوليات.

العوامل التي تساعد على استقرار الكالسيوم

يؤدي الكالسيوم العديد من الوظائف الحيوية التي تجعله من أفضل وأهم المعادن، وتتجلى هذه العوامل التي تزيد من نسبة الكالسيوم في الجسم في الآتي

  • فيتامين د يلعب هذا الفيتامين دورًا حيويًا في نقل الكالسيوم من جدار الأمعاء إلى مجرى الدم وبالتالي في الحفاظ على عمل أعضاء وأنظمة الجسم.
  • هرمونات الغدة الدرقية تساعد هذه الهرمونات على نقل الكالسيوم من الأمعاء الدقيقة وغشاء الخلية إلى الدم.
  • سكر الحليب يلعب اللاكتوز دورًا حيويًا في رفع درجة حموضة المعدة، وبالتالي يدفع الجسم إلى امتصاص الكمية المطلوبة من الكالسيوم.
  • البيئة الحمضية للمعدة تساعد البيئة الحمضية على تسهيل عملية انحلال المعدة وبالتالي تعزيز امتصاص الكالسيوم.
  • فيتامين ج يساعد تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج على تحفيز المعدة لإنتاج ما يكفي من الكالسيوم الذي يحتاجه الجسم.
  • تمارين الأيروبيك. تلعب الرياضة دورًا خاصًا في تعزيز امتصاص الجسم للكالسيوم وبالتالي في تقوية جميع عظام وعضلات الجسم.
  • الأحماض الأمينية تلعب هذه الأنواع من الأحماض دورًا كبيرًا في امتصاص الجسم للكالسيوم، ويمكن الحصول على هذه الأحماض من الأطعمة الغنية بالبروتين.

أعراض نقص الكالسيوم في الجسم

هناك العديد من الأعراض التي تدل على نقص الكالسيوم في الجسم، وتتجلى هذه الأعراض على النحو التالي

  • هشاشة العظام.
  • انتهاك معدل الأيض.
  • ألم شديد في الصدر.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • جلد جاف.
  • أظافر هشة.
  • فقدان واضح للشهية.
  • وجود بعض الأمراض العقلية، بما في ذلك الاكتئاب والتوتر.

كيفية الحصول على فيتامين د

يعتبر فيتامين د من العناصر المميزة التي تساعد الجسم على امتصاص ما يكفي من الكالسيوم الذي يحتاجه الجسم بشكل مستمر، لذلك يؤكد العديد من الأطباء المتخصصين على ضرورة تعرض الأطفال لأشعة الشمس المفيدة في الصباح الباكر لمدة لا تقل عن ربع ساعة حيث يساهم ذلك في تزويد الجسم بكمية طبيعية من فيتامين د الذي يساعد في تقوية العظام والمفاصل، ويمكن للمكملات أن تؤثر سلباً على الجسم، وتجدر الإشارة إلى أهمية تناول الألبان قليلة الدسم باستمرار. من أجل تزويد الجسم بما يحتاجه، ومن ثم في أسرع وقت ممكن زيادة مستويات الكالسيوم في الجسم.

عوامل تمنع امتصاص الكالسيوم

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على كمية الكالسيوم التي يمتصها الجسم، وهذه العوامل واضحة

  • نقص فيتامين د.
  • الإفراط في تناول الأطعمة أو المعادن الغنية بالفوسفور الذي يلعب دورًا في عملية ترسب الكالسيوم داخل الجسم.
  • الإفراط في تناول المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • تناول الأطعمة الغنية بحمض الأكساليك، بما في ذلك الشوكولاتة والتوت والعنب وغيرها الكثير.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالملح.
  • التدخين المفرط.
  • مرض في البطن.
  • تناول الأدوية أو الأدوية التي تتداخل مع إنتاج الكالسيوم وتزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • تناول الحبوب الكاملة التي تحتوي على نسبة عالية من الفيتات.

الاحتياج اليومي للجسم من معدن الكالسيوم

تتحدد حاجة الإنسان إلى الكالسيوم حسب عمره، وعلى الجسم أن يزوده فقط بالكمية التي يحتاجها حتى لا يعاني من أي مضاعفات خطيرة، وتتضح هذه الحاجة على النحو التالي

  • يحتاج الأطفال من عمر 1 إلى 6 أشهر إلى 200 مجم من الكالسيوم يوميًا.
  • يحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 إلى 12 شهرًا إلى 260 مجم من الكالسيوم يوميًا.
  • يحتاج الأطفال من سن 1 إلى 3 سنوات إلى 700 مجم يوميًا.
  • يحتاج الأطفال من سن 4 إلى 7 سنوات إلى 1000 مجم يوميًا.
  • يحتاج الجسم في سن 8 إلى 18 سنة إلى 1300 مجم.
  • يحتاج الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 50 عامًا إلى 1000 ملليجرام من الكالسيوم يوميًا.
  • تحتاج النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 51 و 71 عامًا إلى 1300 مجم.
  • الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 51 و 71 يحتاجون فقط 1000 ملليغرام.
  • تحتاج النساء الحوامل والمرضعات إلى 1000 إلى 1300 مجم من الكالسيوم يومياً.

وهكذا، في نهاية رحلتنا مع هذا المقال، سنشرح لك أفضل طريقة لتناول الكالسيوم، ونوضح الاحتياجات اليومية لجسم الإنسان من الكالسيوم المعدني المفيد.