التخطي إلى المحتوى

واشنطن (رويترز) – أعلنت إدارة الرئيس جو بايدن يوم الأربعاء أنها توسع القدرة على اختبار جدرى القرود لتشمل خمس شركات مختبرات تجارية وسط تزايد عدد الحالات.

وحتى يوم الثلاثاء، سجلت الولايات المتحدة 142 حالة إصابة بجدرى القرود في 24 ولاية وفي واشنطن العاصمة. تم الإبلاغ عن أول حالة في الولايات المتحدة إلى المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في 17 مايو.

قال وزير الصحة والخدمات الإنسانية خافيير بيسيرا “يجب على جميع الأمريكيين القلق بشأن حالات جدري القرود”. لكن النبأ السار هو أن لدينا الآن الأدوات للسيطرة على الحالات في أمريكا وعلاجها.

وأضاف “من خلال زيادة عدد أماكن الاختبار في جميع أنحاء البلاد بشكل كبير، فإننا نجعل من الممكن لأي شخص أن يخضع للاختبار”.

قالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنها بدأت في شحن اختبارات جدري القرود إلى خمس شركات – Aegis Science و Labcorp و Mayo Clinic Laboratories و Quest Diagnostics و Sonic Healthcare.

وأوضحت أن مقدمي الرعاية الصحية سيتمكنون من استخدام هذه المختبرات بحلول أوائل يوليو.

أبلغت أكثر من 40 دولة لا يتوطن فيها جدر القردة عن بؤر رصد للمرض الفيروسي، وتجاوز عدد الحالات المؤكدة ثلاثة آلاف. ومن المقرر أن تقرر منظمة الصحة العالمية يوم الخميس ما إذا كانت ستعلن أن جدرى القرود يمثل حالة طوارئ صحية عالمية.

(اعداد دعاء محمد للنشرة العربية).