التخطي إلى المحتوى

أفضل يوم لممارسة الجنس من أجل الحمل

من الأمور التي تتساءل عنها كل امرأة، فهناك أوقات معينة يكون فيها معدل الحمل أعلى من غيرها، ولذلك ينصح بإعادة الجماع بين الزوجين في تلك الأيام، وذلك بالترتيب. لتعزيز فرص الحمل، ومن خلال السطور التالية، نستعرض أفضل الأيام التي يمكن أن يحدث فيها الجماع لكل زوجة تبحث عن حمل.

أفضل يوم لممارسة الجنس من أجل الحمل

أفضل يوم للجماع للحمل هو أحد الأيام التي يقال إنها فترة الإباضة، وتختلف تلك الدورة من امرأة إلى أخرى، لعوامل كثيرة مختلفة، خاصة الدورة الشهرية، ومدى انضباطها، الدورة والمدة والعديد من الأشياء الأخرى المسؤولة عن تحديد أيام الإباضة، وقبل أن نجيب عليك بشأن الوقت الذي يجب أن يحدث فيه الجماع، يجب علينا أولاً تحديد فترة التبويض. كل ما عليك فعله هو حسابه كالتالي:

دورة منتظمة

  • فترة الإباضة هي الفترة التي تسبق الدورة الشهرية التالية بأربعة عشر يومًا، وكذلك الفترة التي تلي الدورة الشهرية لنفس الدورة، ولكن هذا في حالة أن المرأة لديها دورة حيض منتظمة، أي تأتي. كل ثمانية وعشرين يومًا، وهنا يمكن القول إن المرأة يمكنها الجماع في اليوم الرابع عشر من بداية الدورة الشهرية.
  • يجب حساب الدورة الشهرية من الأولى عند حساب يوم الإباضة، وهو اليوم الذي يبدأ فيه الدم الأحمر الغزير، وليس البقع البسيطة.

فترة غير منتظمة

  • هناك بعض النساء اللواتي لا تكون دورتهن الشهرية منتظمة كل ثمانية وعشرين يومًا، بل كل ثلاثين أو واحد وثلاثين يومًا، وفي هذه الحالة تكون فترة الإباضة هي اليوم السابع عشر من بداية الدورة، وبالتالي يتم الجماع من اليوم السادس عشر حتى الخمسة أيام القادمة.
  • في الحالات التي تعاني من اضطرابات الدورة الشهرية، يمكنهم تحديد الأيام التي تأتي فيها الدورة، إذا كانت كل خمسة وثلاثين أو أربعين يومًا، في هذه الحالة يتم خصم أربعة عشر يومًا، وهنا يمارس الجماع في اليوم الذي تم الحصول عليه.
  • أما المرأة التي تكون دوراتها قصيرة، أي تأتي كل عشرين إلى اثنين وعشرين يومًا، في هذه الحالة يتم أيضًا طرح أربعة عشر يومًا من الشهر، وبالتالي تكون الإباضة في اليوم الثامن من الدورة.
  • يمكن القول أن أفضل يوم للجماع لحدوث الحمل هو أثناء فترة الإباضة وما حولها، لأن الحيوانات المنوية يمكن أن تبقى منتظرة البويضة لمدة خمسة أيام، ورغم ذلك تستمر البويضة بضع ساعات فقط، و لذلك يجب ممارسة الجماع في يوم الإباضة والأيام التي تليها والأيام التي تسبقها لضمان حدوث الحمل.

أفضل أوضاع الجماع للحمل

بعد أن ذكرنا لك الأوقات التي يمكن فيها ممارسة الجماع من أجل تعزيز فرص الحمل، سنذكر لك الآن أفضل الظروف التي تساعد على تعزيز الحمل، بما في ذلك ما يلي:

  1. الوضعية التقليدية من الشروط التي تساعد على زيادة فرص الحمل، لأنها تساعد على تمكين الحيوانات المنوية من الدخول بشكل أسرع، وبالتالي يحدث التلقيح، خاصة إذا كانت تمارس خلال أيام الإباضة.
  2. كما يمكن ممارسة الوضعيات التي تعتمد على ثبات المرأة في منطقة الظهر أو أحد الجوانب، ويمكن استعادتها بالوسائد التي تساعد على رفع المنطقة السفلية من جسم المرأة، وبالتالي تمكين وصول الحيوانات. بشكل أكثر أمانًا داخل المهبل، وبالتالي يحدث الحمل.