التخطي إلى المحتوى
أفضل صفات المعلم المبدع والمؤثر

أفضل صفات المعلم المبدع والمؤثر. التعليم رسالة سامية ولا يمكن لأي شخص أن يتحمل مسؤولية هذه الرسالة أو أن يكون قادراً على أدائها على أكمل وجه إلا إذا كان يتميز بصفات مميزة كثيرة. كما يجب عليه أن يعرف مدى المسؤولية التي تقع على عاتقه وأن أخلاق هذه الأجيال والمعلومات التي تدخل في أذهانهم والمبادئ المحفورة في أذهانهم، سيكون أول من يلعب فيهم بعد الأسرة. كما أنه ليس مسؤولاً فقط عن تعليم الطلاب المعلومات النظرية فقط. لكنها بدورها تلعب دورًا كبيرًا في كيفية تطبيق هذه المعلومات على أرض الواقع.

أفضل صفات المعلم المبدع والمؤثر

هناك العديد من الدورات التدريبية التي يمكن للمدرس أو المعلم حضورها من أجل معرفة أساس التدريس والفاعلية والوسائل التي يمكنهم استخدامها لمساعدتهم في شرح الدرس وتقديم المعلومات للطلاب بشكل مبسط. معلم ومعلم هذه الصفات هي:

تحضير ما قبل الفصل

  1. يجب أن تكون المعلمة على دراية بالمنهج الذي ستشرحه للطلاب وتحاول تقسيمه ووضع خطة زمنية تناسبه حتى لا ينفد الوقت دون إكمال الدورة المطلوبة.
  2. يجب عليها أيضًا مراجعة الدرس في المنزل قبل شرحه للطلاب ومحاولة اكتشاف أشياء جديدة غير موجودة في الكتاب المدرسي. المعلم الجيد لا يكتفي بالكتاب المدرسي كمرجع له ولطلابه.
  3. لا ينبغي أن تعوّد الطلاب على الاستماع إلى الشرح فقط، بل يجب عليهم استكشاف الأشياء وقراءتها قبل شرح الدرس حتى يكون هناك نقاش بينهم وبينهم حول موضوع الدرس.
  4. يجب أن تعمل المعلمة على إعداد تقييم في نهاية الدرس من أجل اكتشاف مدى نجاحها في نقل المعلومات للطلاب وفهمهم لها.
  5. يجب أن يتنوع هذا التقييم من حيث السهولة والصعوبة ونوع الأسئلة.
  6. ويجب على المعلم أن يطرح أسئلة التقييم على فترات لتقويم التقدم والتقدم في المعلومات مع الطلاب ومساعدتهم على استرجاعها مرة أخرى.

القدرة على التكيف

  1. يجب أن يأخذ المعلم بعين الاعتبار العمر الذي تتعامل معه ويقدر أن كل طالب يختلف عن الآخر. ولكل منهم قدرة استيعاب معينة تختلف عن الطلاب الآخرين، فهناك اختلافات فردية كبيرة بينهم.
  2. يجب أن تكتشف الطلاب في الفصل حتى تتمكن من التعامل مع كل طالب حسب طبيعته.
  3. كما يجب ألا يغيب عن بالنا المشاكل النفسية والعائلية التي يعاني منها الطلاب، حيث قد تؤثر بشكل كبير على أدائهم الأكاديمي.
  4. وعليها أن تراعي سلوكها داخل الفصل حتى لا تمنع الطالبات من فعل شيء تفعله، فهي قدوة ونموذج يحتذى به بالنسبة لهم، وعليها دائمًا معرفة ذلك ومراقبة كل تصرفاتها. .

التواصل الفعال

  1. يجب أن يأخذ المعلم الجيد في الاعتبار الوسائل التعليمية التي تستخدمها لتوصيل المعلومات للطلاب. يحتوي كل موضوع على طرق تعليمية معينة تساعد في فهم الدروس وإتقانها. يستخدم العلم الوسائل العلمية، ويستخدم التاريخ وسائل الترفيه مثل زيادة المعابد والآثار المختلفة.
  2. يجب أيضًا أن يكون هناك اتصال بين المعلم وإدارة المدرسة وأولياء أمور الطلاب للمساعدة في نقل النتائج إليهم والمعلومات اليومية حول أدائهم في الفصل.
  3. إن سلوك الطلاب مسؤولية المعلم والمدرسة بنفس القدر الذي يجب أن تتحمله الأسرة، لذلك يجب أن تكون هناك مشاركة بينهما في مساعدة الطلاب على الوصول إلى السلوك الأخلاقي والمهذب.

شخصية المعلم جيدة

  1. يجب أن تتمتع المعلمة الجيدة بشخصية تجمع بين الجدية والفكاهة والشدة والازدهار، حتى لا يمل منها الطلاب أو يخافونها أو يسخرون منها.
  2. كما يجب أن تكون عطوفة وحنونة في تعاملاتها، خاصة إذا كانت تدرس للأطفال، حيث يحتاج الأطفال إلى اللطف والحنان أكثر من الحزم والقوة.
  3. كما يجب أن تكون شخصية منظمة وذات مظهر جميل وتهتم بنظافتها الشخصية، لأنها بالطبع يجب أن تكون صورة مشرفة للمدرسة والطلاب.
  4. يمكن للمدرس أن يمنح مكافآت من وقت لآخر للطلاب للمساعدة في بناء الثقة بينها وبين الطلاب.
  5. يجب ألا تتعامل بعنف مع الطلاب أبدًا لأن ذلك سيبني حاجزًا كبيرًا بينهم وبينهم ويجعلهم يكرهونها وبالتالي يكرهون المادة التي تدرسها.

التنوع في طرق الدراسة

  1. يمكن للمدرس استخدام العديد من الوسائل المختلفة لشرح الدرس بطريقة فعالة ومنظمة للطلاب.
  2. يجب على المعلم أن يقوم بتدريس المستويات المختلفة للطلاب لمساعدتهم على تقوية هذا المستوى وتحسينه.
  3. يمكنها استخدام الطلاب المتميزين لمساعدة زملائهم الراحل.
  4. يمكن أيضًا تقسيم الطلاب إلى مجموعات صغيرة حتى يتمكنوا من فهم الدرس بسهولة.
  5. يجب عليهم تطبيق النظريات العلمية على أرض الواقع واستخدام أساليب من حياة الطلاب اليومية.
  6. يجب على الطلاب عدم التعامل مع الدروس على أنها معلومات نظرية غير فعالة يكتبونها في الامتحانات، وهذا هو دور المعلمة الناجحة في تحويل الدروس إلى أشياء قيمة يمكن لطلابها الاستفادة منها في حياتهم العملية.