التخطي إلى المحتوى

أعراض كورونا بعد الجرعتين أصبح التطعيم طريقة بسيطة وجيدة وآمنة للوقاية من كافة أعراض فيروس كورونا الشهير، كما أنه فعال للغاية في الحماية من جميع الأمراض الأخرى، حيث يدفع الجسم بشكل كبير لمقاومة تنتشر عدوى معينة حولها، وتساعد على تقوية جهاز المناعة، وذلك عن طريق تدريب جهاز المناعة على تكوين أجسام مضادة قوية. في ظل هذا الأمر وسرعة انتشار فيروس كورونا وسهولة انتشاره، تم توفير عامل الحماية لغالبية سكان العالم من الإصابة بهذا الفيروس.

حيث تكمن أهمية هذا اللقاح بشكل كبير وواضح في الحماية من فيروس كورونا، من خلال السماح للجسم بتطوير استجابة مناعية قوية بأمان توفر عملية حماية للجسم بسرعة عن طريق منع العدوى المختلفة أو السيطرة عليها بشكل كامل.

كيف تعمل اللقاحات؟

يتساءل الكثير من المواطنين عن آلية عمل جميع اللقاحات التي يتم تناولها من حين لآخر، حيث أن اللقاحات تقلل من جميع مخاطر الإصابة بالمرض من خلال العمل بشكل دائم للدفاع عن الجسم الطبيعي وتوفير الحماية، حيث يكون هذا عندما يكون اللقاح يؤخذ والجهاز المناعي يستجيب بحيث:

  • يتم التعرف على الفيروس بسرعة بمجرد دخوله الجسم.
  • كما أنه ينتج بعض الأجسام المضادة (وهي بروتينات ينتجها ما يسمى بالجهاز المناعي بشكل طبيعي داخل جسم الإنسان لمحاربة هذا المرض).
  • حيث يتذكر هذا المرض وكيفية مكافحته.
  • لذلك فإن هذا اللقاح طريقة آمنة وذكية.
  • أيضًا، بمجرد أن يأخذ الجسم جرعة واحدة أو أكثر من هذا اللقاح، فإنه ينتج استجابة مناعية قوية دون التسبب في المرض.
  • وبدلاً من علاج هذا المرض بعد حدوثه، سيتحول اللقاح في المقام الأول دون الإصابة بالمرض.

ما هي آلية أخذ اللقاح وعدد الجرعات؟

  • يشار إلى أن الجميع داخل وخارج المملكة العربية السعودية حريصون على جمع كل المعلومات المتعلقة بلقاح فيروس كورونا الشهير.
  • عند أخذ اللقاح من خلال بعض الحقن العضلي، يتم تلقي جرعتين فقط من اللقاح، بفاصل 3 أسابيع على الأقل.
  • أيضا، لا يمكن أن يضيع تأثير الجرعة الأولى تماما إذا زادت المدة، وليس من الضروري تكرار الجرعة.
  • بعد ذلك يتم الحصول على جرعة معززة لجميع الفئات العمرية من 18 سنة فما فوق.
  • أيضا، هذه الفترة بين الجرعة الثانية والجرعة المنشطة الأخرى هي كما يلي:
  • أولاً: الفئة العمرية 18 سنة فأكثر: ستة أشهر بعد الجرعة الثانية.
  • ثانياً: مرضى غسيل الكلى في بعض الدول وزراعة الأعضاء: بعد شهر واحد فقط من الجرعة الثانية.

مجموعة من النصائح قبل أخذ اللقاح:

  • يجب إبلاغ الطبيب بأي شعور خاص بحالة طبية قبل تلقي التطعيم.
  • وهي مثل: الشعور بارتفاع في درجة الحرارة، أو أي نوع آخر من الأعراض ؛ هذا لتحديد ما إذا كان الشخص يمكنه تلقي اللقاح بهذه الحالة أم لا.
  • يجب أيضًا إبلاغ الطبيب بالتاريخ الطبي بالتفصيل.
  • وفي حال كان المريض يعاني من مرض قوي ومزمن، مثل: السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو الربو، وكيف يمكن السيطرة عليه، والخطة العلاجية التي يجب أن يتلقاها الشخص في الوقت الحاضر.
  • حيث يتعين على الشخص إخبار الطبيب بكل ما يتعلق بحدوث أي تفاعل قد يكون له حساسية تجاه أي نوع من اللقاحات التي تلقاها المريض سابقاً.

مجموعة من النصائح بعد أخذ اللقاح:

  • يجب مراقبة الآثار الجانبية للقاح وتسجيلها بعناية بمجرد ظهورها لأكثر من 7 أيام بعد تلقي اللقاح.
  • حيث يمكن تبني أسلوب حياة صحي، والتخلص تمامًا من القلق والتوتر ؛ وذلك لتعزيز المناعة.
  • مثل: الحرص على تناول طعام صحي، وشرب كميات كبيرة وكافية من السوائل، وأهمها الماء، والنوم جيداً لعدد ساعات كافٍ.
  • بعد ذلك، استمرت مجموعة التوصيات من وزارة الصحة.
  • التزم بكافة الإجراءات الاحترازية من أجل حماية نفسك والآخرين.

هل يمكن تلقي جرعتين من لقاحات مختلفة؟

  • وفيما يتعلق بالإجابة على هذا السؤال، فقد أكد جميع الأطباء أنه يمكن أخذ جرعتين من لقاح مختلفين عن فيروس كورونا.
  • هذا أيضًا وفقًا لمجموعة كبيرة من الدراسات العلمية الدولية التي أظهرت إمكانية واسعة لإعطاء جرعتين من لقاحين مختلفين، وهذا آمن وفعال أيضًا في معالجة الفيروس.
  • أيضا، مع تحقيق الفعالية، الهدف هو الحصول على الجرعة الثانية.

أعراض كورونا بعد الجرعتين

  • حيث يتم أخذ الباراسيتامول. هذا لتخفيف الصداع، وبعض آلام العضلات، وارتفاع درجة الحرارة، والشعور بالتعب.
  • كما يتم وضع الكمادات الباردة بكثافة في موقع الحقن ؛ هذا لتقليل الألم والاحمرار والتورم الذي تجده في موقع الحقن.
  • تأكد من مراقبة جميع الآثار الجانبية، والتي تحدث عندما يسبب شيء ما بعض القلق والاتصال بمقدم الرعاية الصحية.

 الفئات الممنوعة من أخذ التطعيم

يمنع تناول اللقاح لكثير من الأشخاص الذين لديهم حساسية معروفة قوية ومفرطة لهذا اللقاح، أو حتى أحد مكوناته على وجه الخصوص (بعد الجرعة الأولى).

  • هم أولئك الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا.
  • حيث يؤجل موعد التطعيم خاصة عند ارتفاع درجة الحرارة حتى تصل إلى (38.5) فأكثر.

هل اللقاح آمن للحامل والمرضع؟

  • وهو يقوم على دراسات وتوصيات علمية مشهورة وحديثة في هذا الصدد.
  • لا مانع من عملية إعطاء لقاح (فيروس كورونا) للمرأة الحامل.
  • يجب ألا تؤخر الحمل بعد أخذ اللقاح.
  • حيث لا يعتقد أن هذا اللقاح قد يشكل خطرًا على عملية الرضاعة الطبيعية، كما يوصى بإعطاء اللقاح للأمهات المرضعات في حالة عدم وجود موانع للتطعيم.

 الأعمار المسموح فيها بتلقي التطعيم

  • لقاح فايزر موديرنا: متوفر لجميع الأعمار من 12 سنة فما فوق.
  • جميع التطعيمات الأخرى: لمن هم بعمر 18 سنة وما فوق.
  • التاريخ يحسب وفقا للتقويم الميلادي

وهل هناك فرق بين اللقاحات وبعضها؟

  • لا يوجد فرق كبير بين اللقاحات وبعضها البعض التي تستخدم كلقاح لفيروس كورونا المستجد.
  • تم إجراء العديد من التجارب والأبحاث العلمية التي أظهرت أن جميع اللقاحات قريبة من بعضها البعض.
  • لديهم جميعًا نفس خصائص الفعالية، بالإضافة إلى طريقتهم في الوقاية من الإصابة بالفيروس.

أعراض الكورونا بعد الجرعتين

  • حالة قوية من التعب والصداع.
  • الشعور ببعض الألم في موقع الحقن.
  • الشعور بألم في العضلات، والشعور بتوعك.
  • حدوث حالة من ارتفاع درجة الحرارة، وقد تصل إلى رجفة في الجسم.
  • حيث يشار إلى أن بعض هذه الآثار الجانبية تحدث بعد التطعيم وتكون خفيفة إلى معتدلة، ويذكر أنها تحدث فقط خلال الأيام الثلاثة الأولى من التطعيم، ولا علاقة لها بالإصابة بالكورونا.
  • كما أنه يختفي في غضون يوم إلى يومين فقط من ظهوره.
  • وذلك في حالة استمرار جميع الأعراض لمدة 5-7 أيام وذلك بفضل مراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة.