التخطي إلى المحتوى
أضرار حبوب منع الحمل علي الرضاعة

أضرار حبوب منع الحمل علي الرضاعة. لقد وجدنا أن بعض النساء لا يرغبن في إنجاب طفل ثان بعد الأول مباشرة. بالإضافة إلى ذلك، لا تستطيع المرأة المرضعة تناول أي من حبوب منع الحمل أو غيرها، حتى لا تؤثر سلباً على اللبن والرضيع. ولهذا ينصح بعض الأطباء باستعمال حبوب الرضاعة وزيادة الحليب في جسم الأم لمنع الحمل، ولكن من المؤسف أنها تجني الكثير من السلبيات.

أضرار حبوب منع الحمل علي الرضاعة

  1. يسبب الكثير من الاضطرابات في الدورة الشهرية مما له تأثير سلبي على نفسية المرأة. تعرضت لحالة طويلة من الاكتئاب والتوتر، والتي تعرف في الطب باسم متلازمة ما قبل الحيض.
  2. صداع مستمر لفترات طويلة ومزمن.
  3. رغبتها المستمرة في القيء والغثيان وعدم قدرتها على الأكل معظم الوقت.
  4. بسبب عدم التوازن في فترات الحيض، يؤدي ذلك إلى عدم قدرتها على حساب فترات الإباضة بدقة.
  5. قد يؤثر سلبًا على الرحم، مما يجعل الحمل التالي خارج قناتي فالوب. مما يعرضها للقلق والتعب طوال فترة الحمل.
  6. ألم شديد عند الاقتراب من منطقة الثدي.
  7. إذا توقفت عن تناول هذا الدواء لمدة يوم، فلن يفيدك في منع الحمل، وسيتعين عليك البدء من جديد. هذا هو السبب في أن نسبة نجاح هذا الدواء هي 50٪ فقط.