التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – كانت الأسهم الأوروبية ثابتة يوم الجمعة، حيث تحولت الأنظار إلى بيانات الوظائف الأمريكية المتوقعة في وقت لاحق يوم الجمعة، حيث قام المستثمرون بتقييم أكبر رفع لسعر الفائدة في بنك إنجلترا منذ 27 عامًا وسط مخاوف متزايدة من حدوث ركود.

بحلول الساعة 0705 بتوقيت جرينتش، استقر المؤشر الأوروبي في ظل مخاوف من تباطؤ النمو في أكبر اقتصاد عالمي بسبب وتيرة رفع الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) لأسعار الفائدة.

ارتفع مؤشر قطاع التعدين بنسبة 0.6 في المائة، حيث استمرت معظم المعادن الأساسية الأخرى في تلقي الدعم من انخفاض.

وارتفعت أسهم شركة البريد الألمانية (دويتشه بوست (ETR Post)) بنسبة 5.8 بالمئة بعد أن سجلت الشركة نموا مزدوج الرقم في الإيرادات والأرباح وأكدت توقعاتها لعام 2022.

كما ارتفعت أسهم مجموعة بورصة لندن (LON ) 1.4 في المائة.

وتراجع سهم شركة التأمين الألمانية أليانز (تداول) بنسبة 2.3 في المائة بعد أن هبط صافي أرباح الشركة في الربع الثاني بنسبة 23 في المائة، وهو أسوأ مما كان متوقعا.

(من إعداد مروة سلام للنشرة العربية)