التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – حامت الأسهم الأوروبية يوم الأربعاء بالقرب من أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر، حيث عوض صعود أسهم السلع تراجعًا في بنك كريدي سويس بعد إصدار تحذير بشأن الأرباح، في حين يترقب المستثمرون بيانات نشاط الشركات بحثًا عن إشارات على قوة اقتصاد المنطقة.

وبحلول الساعة 0805 بتوقيت جرينتش، استقر المؤشر الأوروبي، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له منذ نهاية أغسطس في الجلسة السابقة. وواصلت أسهم النفط والغاز والتعدين مكاسبها للجلسة الثانية على التوالي، حيث ارتفع مؤشر كلا القطاعين بنسبة 0.9 في المائة.

سيصدر البنك المركزي الأوروبي بيان اجتماع السياسة النقدية يوم الخميس.

يتطلع المستثمرون أيضًا إلى مؤشر مديري المشتريات القياسي والعالمي في منطقة اليورو وبريطانيا لشهر نوفمبر، ومن المتوقع أن تظهر البيانات مزيدًا من الانكماش في نشاط الشركات.

تراجعت أسهم Credit Suisse بعد أن قال البنك السويسري المتعثر إنه يتوقع خسارة قبل الضرائب تصل إلى 1.5 مليار فرنك سويسري (1.58 مليار) للربع الرابع.

(من إعداد مروة سلام للنشرة العربية)