التخطي إلى المحتوى

شهدت أسعار الوقود، صباح اليوم، قفزة كبيرة للأسبوع الثاني على التوالي لتصل إلى مستويات غير مسبوقة، فيما استقرت أسعار الصرف عند أعلى مستوياتها منذ بداية الأزمة الأوكرانية في 24 فبراير، لتصل إلى 22600 جنيه على منصة الصرف الرسمية و 27 ألف جنيه. جنيه في السوق غير الرسمي.

ارتفع سعر عبوة بنزين 95 أوكتان بمقدار 23 ألف جنيه ليصل إلى 507 آلاف جنيه للعلبة، أي ما يقارب 22.4 بحسب سعر منصة التبادل التي يتم تسعير الوقود والبضائع التي تمولها الدولة.

بلغ سعر عبوة بنزين 98 أوكتان 518 ألف جنيه بزيادة 23 ألف جنيه عن الأسعار التي صدرت الأسبوع الماضي. كما ارتفع سعر خزان وقود الديزل بمقدار 10 آلاف جنيه ليسجل 599 ألف جنيه للوحة مما ينعكس حتما على أسعار السلع والخدمات خاصة المطاعم والفنادق وكذلك فاتورة كهرباء المولدات الخاصة التي تزود بالمولدات السكنية والتجارية. ووحدات ادارية مزودة بالكهرباء لساعات متقطعة على مدار اليوم في ظل استمرار النقص الحاد في الكهرباء التي توفرها الدولة والتي لا تتجاوز ساعتين أو ثلاث ساعات على مدار اليوم.

لم يشهد جدول التسعير الذي صدر اليوم أي تغيير في سعر زجاجة الغاز البالغ عددها 359 ألف، والتي شهدت زيادة كبيرة الأسبوع الماضي.

في المقابل، ارتفعت أسعار الخضار والفواكه في لبنان بشكل غير مسبوق، ووصل سعر الطماطم إلى مستويات غير مسبوقة أثارت جدلاً واسعاً خلال الأيام الماضية في المجتمع اللبناني، بعد أن وصل سعر الكيلو في بعض المناطق. 55 ألف جنيه (أكثر من دولارين حسب سعر السوق غير الرسمي).