التخطي إلى المحتوى

أسرار و فوائد سورة الفاتحة للرزق، وهي السورة الأولى في كتاب الله تعالى، وإحدى أعظم السور في الوجود. ومع ذلك فهي سبع آيات فقط، ويسهل حفظها. أول ما يحفظه المسلم من القرآن الكريم. لها العديد من الفوائد والأدلة والأهمية.

 أسرار و فوائد سورة الفاتحة للرزق

وفي فوائد سورة الفاتحة قصة روت عن أبي سعيد بن المعالي من سورة الفاتحة حيث قال (أصلاً صليت .. رسول الله صلى الله عليه وسلم). كنت أصلي فقال: ألم الله عز وجل: يا رسول الله، قلتم لأعظم سورة في القرآن، قال: نعم {الحمد لله رب العالمين.

مفتاح سورة الفاتحة

  1. في البداية تبدأ سورة الفاتحة باثنين من أسماء الله تعالى تعالى ومقدس. إنها تدل على الرحمة العظيمة التي تشمل العالم كله، وما فيه. والمعلوم أنه من رحمته أنه يغفر ذنوب عباده لأنه يحقق لهم ما يريدون ويعولهم من حيث لا يتوقعون.
  2. كما أنه يخرج من الكرب والضيق والحزن والتعاسة التي يشعر بها الفرد في كثير من الأحيان. وهذا من أنواع الرزق التي يعيشها الإنسان مطمئناً، بعيداً عن التعب والبؤس، أفضل أنواع القوت.
  3. وفيه حديث إلهي عن سيدنا – تعالى – جاء على لسان النبي صلى الله عليه وسلم قال: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين: نصفها لأجل. أنا ونصف لعبدي، ولعبدي ما سأل إذا قال العبد (الحمد لله رب العالمين) قال الله: لقد مدحني عبدي، وإن قال: {الرحمن الرحيم قال الله الرحمن الرحيم: حمدني عبدي، وإن قال: (صاحب يوم الدين) قال الله تعالى: عَظَّمَني عَبَدِي، أو قال: فوضني عبدي، وإن قال: {أنت تفعل. قال: هذه الآية بيني وبين عبدي نصفين. وسيكون لدى عبدي ما طلبه، لذلك إذا قال: “أرشدنا إلى الصراط المستقيم، طريق أولئك الذين باركتهم، لا أولئك الذين تسببوا في الغضب، ولا أولئك الذين ضلوا.” قال: هؤلاء لعبدي ولعبدي ما طلب. حديث تقشعر له الأبدان يجعلنا نروي كل كلمة في هذه السورة الفاضلة أثناء الصلاة.
  4. (مالك يوم الدين) فيه أن الله تعالى هو الآمر والنهي في تلك الحياة. وبهذا تستطيع الصلاة بعد قراءتها فيستجاب بإذن الله. وجواب الدعاء من أنواع الرزق التي ينعم بها الرب عزّ وجلّ على عبيده.