التخطي إلى المحتوى

سيدني (رويترز) – قالت السلطات الأسترالية يوم الجمعة إنها رصدت حالة إصابة محتملة بجدرى القرود لدى مسافر عاد مؤخرا من أوروبا وإن الاختبارات تجرى للتأكد من ذلك.

ذكرت وزارة الصحة بولاية نيويورك (NYSE South Wales) أن رجلاً في الأربعينيات من عمره أصيب بالمرض بعد عدة أيام من وصوله إلى سيدني وظهرت عليه أعراض تتفق سريريًا مع مرض جدري القردة.

وأضافت في بيان أن الرجل وأحد أقاربه تعرضوا للعزل في المنزل.

تم اكتشاف حالات الإصابة بجدري القرود في العديد من البلدان في الأسابيع الأخيرة، بما في ذلك في أوروبا والولايات المتحدة.

قال كيري تشانت، كبير مسؤولي الصحة بالولاية، إن مسؤولي الصحة اتخذوا خطوات لتحديد أي حالات محتملة لمرض جدري القردة والتعامل معها.

يعد فيروس جدري القرود من الفيروسات النادرة المشابهة للجدري الذي يصيب الإنسان، على الرغم من أنه أخف حدة. تم رصده لأول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية في السبعينيات. زادت الحالات في غرب إفريقيا في العقد الماضي.

تشمل الأعراض الحمى والصداع والطفح الجلدي الذي يبدأ على الوجه وينتشر إلى بقية الجسم.

وقال تشانت في بيان “يمكن أن يصاب الناس بجدرى القرود من خلال الاتصال الوثيق بأشخاص مصابين بالفيروس. وعادة ما تكون العدوى خفيفة ويتعافى معظم الناس في غضون أسابيع قليلة.”

(من إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)