التخطي إلى المحتوى

أسبوع الكتاب العبري في دولة اسرائيل، خلال هذا الأسبوع يقام “أسبوع الكتاب العبري” في إسرائيل، حيث تنتهي رزق معارض الكتاب في الشوارع والساحات العامة بالمدن، حيث تباع الكتب بأسعار مخفضة، وكذلك تكمل حياة المناسبات الأدبية المختلفة، بما في ذلك المقابلات مع الكتاب والأمسيات قراءة مقتطفات من الكتب، بالإضافة إلى حفل تقسيم “جائزة سابير” للكتاب المكتوبين باللغة العبرية، وغيرها من الأحداث.

أسبوع الكتاب العبري في إسرائيل

طيلة عام 2011، تم نشر 6302 كتابًا حديثًا في إسرائيل، معظمها بالعبرية – 5451 كتابًا باللغة الإنجليزية، و 188 باللغة العربية، و 197 باللغة الروسية.

بلغ عدد كتب الأطفال والشباب 660 كتاباً، حوالي 10٪ من مجموع الكتب الحديثة، و 271 كتاباً، و 289 سيرة ذاتية، ومذكرات، وكتب تذكارية، و 107 كتب ترفيهية وتوعية ذاتية، وكتب صحية وسياحية، وخمسين كتاب طبخ. ونشر 190 كتابا عن الصراع العربي الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية بالعبرية والعربية والبريطانية، و 146 كتابا عن المعاهدة الدولية الثانية والمحرقة، بما في ذلك كتب مذكرات وكتب مدرسية وكتب بحثية. وفي نوع الكتب الدينية تم نشر 412 كتابا عن الشريعة اليهودية والفتاوى التشريعية والتلمود. وبالمثل، تم نشر 246 كتابًا عن الكابالا والحركة الحسيدية.

طوال عام 2011، بدأ نشر 334 دورية حديثة في إسرائيل، منها 270 دورية بالعبرية، وعشر باللغة العربية، وخمس باللغة الروسية، وأربعين باللغة الإنجليزية، والباقي بلغات أخرى مختلفة. وتنضم هذه الدوريات الحديثة إلى 3،385 مجلة ونشرة ومجلة ودوريات إسرائيلية تصدر دون انقطاع. بلغ عدد الصحف والمجلات 2709 باللغة العبرية، و 74 باللغة العربية، و 527 باللغة الأوروبية، معظمها باللغة الإنجليزية، و 75 مجلة ومجلة باللغة الروسية.

قائمة عام 2011 تشهد تطورا مستمرا في عدد دور النشر التي تصدر كتبا باللغتين العربية والروسية

يتم توفير منصات وزوايا لعدد من الكتاب العبريين للتوقيع على كتبهم الحديثة والتحدث إلى عشاق القراء عن كتبهم. خلال ذلك الأسبوع، تم بيع كميات ضخمة من الكتب للأفراد والمؤسسات والشركات والمصانع واللجان العمالية، والتي بدورها تقدم لعمالها وموظفيها كتبًا لمؤلفين عبريين.