التخطي إلى المحتوى

أسباب ضعف التبويض مع انتظام الدورة الشهرية، من الأمور التي تشغل بالكثير من النساء الراغبات في الحمل، حيث أن مشكلة ضعف التبويض مشكلة شائعة بين العديد من الأسباب، ولأن الولادة هي حلم. كثير، لذلك تبحث النساء باستمرار عن أسباب تلك الحالة وتحديداً في حال كانت دورتها الشهرية منتظمة، ولا تعاني من أي مشاكل، وهذا شيء سنقوم بتوضيحه في السطور القادمة.

أسباب ضعف التبويض مع انتظام الدورة الشهرية

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى ضعف التبويض عند النساء، وقد يكون ذلك بسبب بعض المشاكل التي تصيب المبايض، ومنها ما يلي:

أولاً: كيس المبيض

  • كيس المبيض هو أحد الأسباب التي تؤدي إلى العقم عند النساء.
  • حيث أنها من الحالات التي ينتج عنها الكثير من الأعراض المختلفة.
  • ومن بين تلك الأعراض الشعور بتشنجات شديدة في أسفل البطن.
  • كما يمكن أن يسبب خللًا في الدورة الشهرية، أو ضعف التبويض.

ثانياً: ضعف المبيض

  • قد يكون سبب ضعف التبويض عيبًا في أحد المبيضين.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن مقاومة الأنسولين في الجسم لها دور رئيسي في تطور متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، وبالتالي يضعف إنتاجها.
  • في كثير من الحالات، يكون سبب عيب المبيض غير معروف، ولكنه قد يتسبب في توقف المبايض عن التبويض فجأة.

ثالثاً: اضطرابات الغدة النخامية

  • كما أن العديد من النساء يعانين من خلل أو اضطراب في الغدة النخامية.
  • تسبب هذه الاضطرابات العديد من المشاكل التي تؤثر على الجسم بشكل عام، وبالتالي ينتج عنها ضعف المبايض والإباضة عند النساء.
  • تعاني المرأة من متلازمة شيهان وهي من المتلازمات التي تصيب المرأة بعد تعرضها لنزيف حاد.
  • أو تُصاب المرأة بمتلازمة كالمان، التي تسبب اضطرابًا خلقيًا في الوطاء، وهي من بين الحالات المصاحبة لفقر الدم وفقر الدم.
  • كما أن هذه الاضطرابات أو العيوب التي تصيب الغدة النخامية يمكن أن تكون ناجمة عن أورام الغدة التي تثبط إفراز الهرمونات المتعلقة بالغدد التناسلية عند النساء.

رابعاً: تعرض للاشعاع

  • كما أن التعرض لإشعاع الدماغ في حالات الحياة المبكرة له العديد من الآثار الجانبية.
  • ومن بين هذه الآثار حدوث خلل في الغدة النخامية، والتي بدورها لها دور في عدم قدرة المرأة على التبويض.

خامساً: زيادة الوزن

  • زيادة الوزن الملحوظة هي أيضًا أحد أسباب ضعف التبويض.
  • حيث أنه يسبب العديد من المشاكل التي تصيب المبايض ومنها تكيسات المبيض.
  • كما أنه يسبب اضطرابًا في هرمونات الجسم مما يؤدي بدوره إلى إعاقة التبويض عند النساء.

سادساً: الإجهاد والتوتر

  • تعتبر الحالة النفسية للمرأة من العوامل التي تؤثر سلبًا على الإباضة.
  • كأن المرأة غالبًا ما تتعرض للقلق والتوتر والضغط، فهذا له دور كبير في التأثير على هرمونات الجسم.
  • والاضطراب الهرموني هو سبب رئيسي وراء الإصابة بضعف التبويض.

سابعاً: قصور الغدة الدرقية

  • يعتبر قصور الغدة الدرقية من المشاكل التي تعاني منها الكثير من النساء.
  • وهو ضعف في معدل نشاط الغدة الدرقية.
  • وهذا يؤدي إلى ظهور العديد من المشاكل المختلفة في الجسم، وأعراض مزعجة.
  • من بين الآثار الجانبية التي تحدث نتيجة مشاكل الغدة ضعف التبويض.
  • ويرجع ذلك إلى عدم التوازن الهرموني في الجسم الناجم عن اضطراب الغدة الدرقية.

ثامناً: تناول الأطعمة غير الصحية

  • النظام الغذائي غير السليم هو أحد الأشياء التي يمكن أن تؤدي إلى العديد من المشاكل المختلفة.
  • بما في ذلك ضعف الإباضة الذي تعاني منه العديد من النساء.
  • حيث أن الإفراط في تناول الأطعمة الضارة وغير الصحية يؤثر على إفراز الهرمونات في الجسم وكذلك على نشاط المبايض
  • لذلك ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات.
  • انتبهي أيضًا للأطعمة التي تزيد من معدلات الإباضة لدى النساء.

تاسعاً: أسباب أخرى

  • هناك أيضًا العديد من الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى ضعف المبيض.
  • بما في ذلك ممارسة المرأة العنيفة.
  • قد يكون نتيجة نقص ملحوظ في الوزن والنحافة، كما في حالة زيادة الوزن.
  • تعاني المرأة من التعب المتكرر ومشاعر القلق والخوف.
  • عند النساء الأكبر سنًا، قد يكون ضعف التبويض علامة على اقتراب سن اليأس بشكل دائم.

ما هي علامات ضعف التبويض خلال هذه الفترة

هناك العديد من العلامات المختلفة التي قد تدل على ضعف الإباضة عند النساء، والتي تظهر بشكل خاص أثناء الدورة الشهرية، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • الآلام الشديدة التي لا تطاق أثناء الدورة الشهرية.
  • حدوث تقلصات شديدة خلال هذه الفترة وخاصة في الأيام الأولى.
  • أن تصاحب المرأة حالة من تقلصات أسفل البطن قبل الحيض وعلى فترات.
  • كما تلاحظ المرأة بعض الإفرازات التي تخرج من الثدي وهي بيضاء كاللبن.
  • في بعض الحالات، تعاني المرأة من فترات غير منتظمة، مثل تأخر وقتها، لمدة تتراوح من ثلاثين إلى تسعين يومًا.
  • في بعض الحالات، تكون الدورة منتظمة في الوقت المحدد، ولكنها ليست منتظمة في الشدة والنزول.
  • حيث يختلف من شهر لآخر في التشنجات وكذلك نزول الدورة الشهرية والعديد من العلامات الأخرى المختلفة.
  • غالبًا ما تلاحظ النساء اللواتي يعانين من ضعف التبويض ظهور الشعر الكثيف في جميع مناطق الجسم المختلفة.

هل يمكن أن تحملي بضعف المبايض وهل هناك فرصة للإنجاب

  • ولعل هذا السؤال من بين الأسئلة التي تدور في أذهان كثير من النساء اللاتي يرغبن في الحمل.
  • ليس من الضروري أن يكون ضعف الإباضة علامة أكيدة على عدم حدوث الحمل.
  • بل هو ضعف في فرصة الإنجاب.
  • ومع ذلك، هناك العديد من الدراسات التي أكدت أن عشرة بالمائة منهن حملن بالرغم من ضعف المبايض.
  • وذلك في الحالات التي لا تكون فيها الإباضة بسبب بعض الأمراض، حيث يمكن للمبيض أن يستعيد نشاطه في أي وقت، وبالتالي يحدث الحمل.
  • لكن لا بد من مراجعة الطبيب وتلقي العلاج حسب الحالة.

ما هي مدة علاج العقم عند النساء؟

  • أما الفترة التي يجب أن تخضع خلالها المرأة للعلاج من مشكلة ضعف التبويض فهي تختلف من حالة إلى أخرى.
  • كما يصف الطبيب بعض أنواع العلاجات الهرمونية التي تعمل على رفع هرمون الإستروجين في الجسم.
  • يستخدم هذا العلاج في أيام معينة من الشهر، مما يساعد المبيض على إطلاق البويضة.
  • مع العلم أن هذا العلاج ليس له أي تأثير على حدوث الحمل.