التخطي إلى المحتوى

أسباب الحمل الكيميائي وعلاجه بوقت قصير،  إنه ذلك الحمل بوقت قصير، وقد أطلق عليه البعض إجهاض مبكر. ومن المؤسف أنها لا تستغرق فترات طويلة حتى لا تدرك الأم أنها حامل. وإليك أهم الأسباب التي تلجأ إليها المرأة لهذا النوع من الحمل، وما هي طرق علاجه من أجل تنظيف الرحم، كل هذا وأكثر .

أسباب الحمل الكيميائي وعلاجه بوقت قصير

من الضروري توخي الحذر في التقيد بمواعيد الدورة الشهرية، حتى تتمكني من معرفة ما إذا كان هناك حمل كيميائي أم لا. حيث أن فترة الحمل لا تستمر أكثر من خمسة أسابيع أو أقل.

ما الأسباب الرئيسية للجوء إلى الحمل الكيميائي

  1. قد تعاني بعض النساء من ضعف البويضات أو ضعف جودة الحيوانات المنوية التي تخصبها، وهذا هو سبب حدوث الحمل الكيميائي.
  2. كما قد تظهر أحياناً التهابات على جدار الرحم أو البطانة الداخلية له أو قصوره أو ضعفه. لذلك كل هذه الأسباب لا تسمح بدخول البيضة وثباتها في مكانها الصحيح.
  3. حدوث بعض الخلل في الهرمونات في جسم المرأة أثناء الحمل.
  4. وجود العديد من التشوهات في خلايا الجنين وغير طبيعي إطلاقا.
  5. قد يؤدي استخدام موانع الحمل الفموية على المدى الطويل أيضًا إلى حدوث إجهاض سريع وحمل غير مستقر.

أهم طرق العلاج المصاحبة للحمل الكيميائي الحديثة

  1. تدخل جراحي؛ يقوم الطبيب بإحالة المريضة للعمليات الجراحية فورًا حتى يتمكن من التخلص من أجزاء الجنين الصغيرة التي تكونت في الرحم، وحتى تصبح هذه المنطقة نظيفة تمامًا. يتم ذلك عن طريق عمل شق صغير في أسفل البطن.
  2. العلاج الكيميائي. يلجأ الطبيب لبعض الأدوية الكيميائية سريعة المفعول، والتي تعمل على التخلص من بقايا الحمل ووقف نموها. وذلك حتى لا يسبب ضررًا للرحم، ويمكن المرأة من الحمل مرة أخرى دون أي مشاكل.

نؤكد لجميع النساء أن التعرض لهذا الحمل الكيميائي لا علاقة له مطلقًا بالقدرة على الإنجاب مرة أخرى. يمكنك بسهولة أن تحملي بطفل آخر وتلد بأمان. فقط احرصي على التخلص من بقايا الحمل الأول.