التخطي إلى المحتوى

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، لمتابعة أعمال الهيئة.

للاستفادة من أفضل خدمات الأدوات المالية وأدق المعلومات حول الأسهم العالمية ومتابعة محافظ أغنياء العالم، يمكنك الاستمتاع بكل ذلك الآن بخصم 50٪ ولفترة محدودة مع الخدمة

للاشتراك والاستفادة من العرض

وفي هذا السياق اطلع الرئيس السيسي على معدلات حركة الملاحة في قناة السويس حيث أكد الفريق أسامة ربيع أن قناة السويس الجديدة التي تم افتتاحها عام 2015 أدت إلى مضاعفة الإيرادات السنوية للقناة لتتجاوز 7 مليارات سنويا، فضلا عن عدد السفن العابرة بنحو 70 سفينة يوميا وهو ما يساهم في جهود دعم الاقتصاد الوطني وتوفير العملة الأجنبية.

كما ساهمت قناة السويس الجديدة في تقليص عدد سفن الترانزيت بإجمالي 53 مليون طن نتيجة زيادة قدرة القناة وتقليص زمن رحلة عبور السفينة، مما يدعم جهود القناة لتصبح خضراء. القناة بحلول عام 2030.

وجه الرئيس السيسي ببدء تنفيذ مشروع تنمية بحيرة البردويل في إطار مبادرة “سيناء البردويل” التي تساهم من خلالها هيئة قناة السويس في جهود تنمية سيناء بالتعاون مع شركة ديمي البلجيكية والتي تهدف إلى زيادة إنتاج بحيرة البردويل من الأسماك الفاخرة التي تشتهر بها البحيرة من 4 آلاف. طن إلى 11 ألف طن سنويًا على المدى القصير، حتى 50 ألف طن على المدى المتوسط ​​، من خلال تطوير البحيرة وتعميق وتوسيع الممرات المائية للوحشية التي تربطها بالبحر الأبيض المتوسط ​​، وكذلك المساهمة في استصلاح الأراضي الزراعية وتعزيز الغطاء النباتي والتشجير في سيناء بمساحة 15 ألف كيلومتر مربع، من خلال إعادة استخدام رواسب البحيرة من خلال المعالجة والتنقية والضخ في تربة سيناء، مما يحقق عوائد تنموية وبيئية كبيرة في شمال سيناء.

كما استعرض رئيس هيئة قناة السويس مؤشرات نشاط الملاحة في القناة منذ بداية العام الحالي وحتى الآن، بما في ذلك عدد السفن المارة وحجم البضائع والحاويات التي حققت معدلات زيادة قياسية مقارنة بالعام الماضي. الفترة نفسها من العام الماضي، فيما يتعلق بعدد السفن وحجم البضائع العابرة، وكذلك ارتفاع الإيرادات، والتي من المتوقع أن تصل إلى نحو 7.8 مليار دولار بنهاية العام الجاري.